مجتمع

الشرطة الموريتانية تمنع زعيم المعارضة الديمقراطية من زيارة معتقلي (مشعل)

عدد المعتقلين لدى الشرطة وصل إلى 18 معتقلا من بينهم رئيس المجلس الوطني لحزب (تواصل) المعارض

منعت الشرطة الموريتانية في مفوضية تفرغ زينه (رقم 2)، زعيم المعارضة الديمقراطية ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض أحمد ولد داداه، من زيارة معتقلين تحتجزهم الشرطة في المفوضية منذ تفريقها لمسيرة نظمتها منسقية شباب المعارضة (مشعل) زوال اليوم الجمعة.

وكان ولد داداه قد وصل إلى المفوضية حيث طلب “لقاء المعتقلين والوقوف على وضعيتهم الصحية والظروف التي يعتقلون فيها”، ولكن الشرطة رفضت السماح له بذلك، بحسب ما أكد مصدر مأذون في حزب التكتل لصحراء ميديا.

ويصل عدد المعتقلين لدى الشرطة الموريتانية إلى 18 من بينهم باب ولد إبراهيم؛ ناشط في منظمة شباب حزب تكتل القوى الديمقراطية، وأحمد جدو ولد محمد باهي؛ رئيس المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) المعارض.

وفي سياق متصل أكدت مصادر لصحراء ميديا أن نائب رئيس حزب تواصل المعارض غادر المستشفى بعد تعرضه لحالة إغماء جراء استنشاقه للغاز المسيل للدموع الذي استخدمته الشرطة لتفريق مسيرة شباب (مشعل).

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة