المغرب العربي

الشرطة تشتبك مع مسلحين عشية الانتخابات في تونس

قتل عنصر من قوات الأمن التونسية في تبادل إطلاق نار، اليوم الخميس، مع “إرهابيين” تحصنوا في منزل بمنطقة وادي الليل (ولاية منوبة شمال غرب العاصمة)، بحسب ما أعلن مسؤول أمني في الموقع.
 

وقال المصدر: “توفي أحد زملائنا متأثراً بجروحه بعد إصابته برصاصة في العين في المواجهات مع المجموعة الإرهابية”.
 

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي قال في وقت سابق في تصريح مقتضب إن عناصر من قوات الأمن أصيبوا بجروح في تبادل إطلاق النار رافضاً تقديم المزيد من التفاصيل حالياً.
 

وذكر العروي لإذاعة “موزاييك إف إم” التونسية الخاصة: “قامت وحدات الحرس الوطني بمحاصرة أحد المنازل (…) وحالياً تجري عملية تبادل إطلاق النار”.
 

وأوضح أنه في وقت سابق من صباح اليوم “وفي إطار متابعة العناصر الإرهابية (…) بدأت عملية في قبلي” (جنوب غرب البلاد التونسية) “حيث تمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض على عنصرين إرهابيين خطرين كانوا ينوون القيام بعمليات إرهابية في قبلي”.
 

وأضاف أنه قبل القبض عليهما “قتلوا حارس إحدى المؤسسات”، مشيراً إلى أنه تم على الفور القبض عليهما وحجز رشاشي كلاشنيكوف.

وتأتي هذه الأحداث قبيل الانتخابات التشريعية في تونس التي تبدأ، اليوم الخميس، بالنسبة للناخبين في الخارج (في أستراليا) لتستمر ثلاثة أيام وتنظم الأحد بالنسبة للتونسيين داخل البلاد. كما تشهد تونس في 23 نوفمبر انتخابات رئاسية.
 

وهذه المواعيد الانتخابية بالغة الأهمية بالنسبة لاستقرار تونس وقد حذرت السلطات من سعي عناصر “إرهابية” لعرقلة الانتخابات.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة