مجتمع

الشنقيطي: المغرب يمثل حالة الحكام الذين يفهمون التاريخ

الشنقيطي: المغرب يمثل حالة الحكام الذين يفهمون التاريخ
قال الباحث الموريتاني محمد ولد سيدي مولود، المعروف بمحمد المختار الشنقيطي، إن “دول الربيع العربي”، تعيش اليوم مواجهة مع الدولة العميقة التي تقاوم التغيير، و أنه لا مستقبل للربيع العربي إلا بتفكيك الدولة العميقة أو إرغامها على تغيير سلوكها.
وأشار الشنقيطي، الأستاذ المشارك بمركز التشريع الإسلامي والأخلاق التابع لكلية الدراسات الإسلامية بقطر، إلى أن من أسماهم “الحكام الحكماء” هم الذين يفهمون منطق التاريخ ويلتقون مع شعوبهم في منتصف الطريق، كما هو الحال بالنسبة لملك المغرب محمد السادس، “وهناك حكام لا يفهمون منطق التاريخ والتحولات الاجتماعية والفكرية التي يعشيها المجتمع إلى أن تباغتهم الثورة”.
وأضاف الشنقيطي ـ خلال كلمة له في فعاليات الملتقى الوطني التاسع لشبيبة حزب العدالة والتنمية الإسلامي؛ الحاكم بالمغرب، أمس ـ ان الدولة العميقة ممثلة في المخابرات المسلحة المصرية هي التي انقلبت على مرسي، وأطاحت من قبل بطنطاوي وبعنان، من أجل الحفاظ على مصالحها.
وألقى الأستاذ الجامعي الموريتاني، كلمة في  موضوع (الحركات الإسلامية ومستقبل الربيع العربي)، ضمن فعاليات الملتقى الذي اختتم أمس، وشارك فيه، حوالي 3000 ألاف من جميع أنحاء المملكة المغربية، إضافة لعشرات الضيوف من الخارج، بحسب تصريحات صحفية لخالد البوقرعي، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية.
و طلب محمد  المختار الشنقيطي من شباب العدالة والتنمية مده بقميص يحمل شارة رابعة العدوية، مرددا شعار “كلنا رابعة” ..قبل أن يرتدي قميص رابعة بعد أن قدمته به إحدى شابات العدالة والتنمية.
وأكد أن المعركة اليوم في بلدان الربيع العربي هي معركة الحرية بالأساس، وليست معركة الهوية، وعلى الإسلاميين أن يعيدوا ترتيب أولوياتهم، إذ يجب أن يركزوا على الحرية أولا لأنها غاية وليست وسيلة.
وشدد الشنقيطي على أن الحركات الإسلامية كانت في صلب “الشتاء العربي”، تقاوم الاستبداد، قبل أن تصبح وقود الربيع العربي ، “الذي لا يمكن إيقافه الآن إذ أصبح قدرا لا راد له” حسب تعبيره.
وحول تحول الثورة من ثورة سلمية إلى ثورة مسلحة قال إن ذلك بيد الحاكم وليس بيد الشعب إذ كلما زاد القمع والقتل كلما تحولت الثورة إلى ثورة مسلحة. واستنكر الشنقيطي ما وصفه بـ”المجازر التي ارتكبها الانقلابيون” بمصر “ضد المتظاهرين السلميين المطالبين بإسقاط الانقلاب وعودة الشرعية ” حسب تعبيره.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة