أخبار

الصحة العالمية تثمن جهود موريتانيا في مكافحة الجدام والسل

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في موريتانيا كي عبد السلام اليوم الاثنين إن الجهود التي تبذلها موريتانيا في مجال مكافحة الجذام و السل الرئوي فعالة وناجحة.

 وأضاف كي عبد السلام خلال الفعاليات المخلدة للذكرى الخامسة و الستين لليوم العالمي للمعاقين جراء الإصابة بمرض الجذام أن المعلومات التي نشرها البرنامج الوطني لمحاربة هذين المرضين تؤكد أن مرحلة القضاء عليهما باتت وشيكة، “مما يؤكد نجاعة و فعالية الجهود التي تبذلها موريتانيا في هذا المجال”.

و أكد ممثل منظمة الصحة العالمية أن برنامج دمج المعوقين جراء الإصابة السابقة بمرض الجذام والتكفل بالأشخاص المعاقين ومتابعة أوضاعهم كان له دور كبير وحاسم في القضاء على مرض الجذام.

وانطلقت اليوم بنواكشوط الفعاليات المخلدة للذكرى الـ65 لليوم العالمي للمعاقين جراء الإصابة بمرض الجذام بحضور المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الإنساني، والأمين العام لوزارة الصحة وكالة، ومساعدة حاكم تفرغ زينه، والسفير الفرنسي في موريتانيا، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الجمعيات العاملة في مجال دمج وترقية الأشخاص ذوي الإعاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة