أخبار

الصحة العالمية تعلن نهاية “إيبولا” في ليبيريا

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس انتهاء انتقال فيروس إيبولا القاتل في ليبيريا، حيث أدى الوباء إلى وفاة حوالي 4800 شخص من حوالي 10600 إصابة.
 
وأعلنت المنظمة في بيان وزعته اليوم “نهاية انتقال فيروس إيبولا في ليبيريا”، بعد انقضاء 42 يوما، أي ضعفي مدة الحضانة على تسجيل الإصابة المؤكدة الأخيرة في البلاد فحصين سلبيين.
 
وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة: “دخلت ليبيريا فترة ترقب قصوى من 90 يوما” اعتبارا من اليوم.
 
وسبق أن أعلن عن انتهاء الوباء في ليبيريا في 9 مايو الأخير لكن الفيروس عاد في 29 يونيو، ما جعل السلطات الصحية تحذر من خطر عودة الوباء نظرا إلى أن سيراليون وغينيا ما زالتا تعانيان منه.
 
وأضافت منظمة الصحة أن “قدرة ليبيريا على الاستجابة بفعالية أمام وباء إيبولا تعود إلى التيقظ المعزز ورد الحكومة والشركاء المختلفين السريع”.
 
ومنذ عودة الفيروس في أواخر يونيو سجلت ليبيريا حالتي وفاة من 6 إصابات، بحسب المنظمة.
 
وبدا وباء إيبولا في غرب أفريقيا الأسوأ منذ التعرف إلى الفيروس في وسط أفريقيا عام 1976 وفي شهر ديسمبر 2013 في جنوب غينيا.
 
وأسفر مذاك عن وفاة أكثر من 11300 شخص بين 28 ألف إصابة وهي حصيلة أقل من الواقع باعتراف منظمة الصحة نفسها.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة