مجتمع

الصينيون يقررون دعم السنغال بتمويل قدره 4,9 مليار دولار

نجح الرئيس السنغالي ماكي صال، الذي يؤدي زيارة رسمية إلى الصين، في إقناع الحكومة الصينية بتمويل عدد من منشئات البنية التحتية داخل السنغال.
 
وبحسب ما أعلن اليوم في العاصمة السنغالية دكار، فإن التمويل الصيني بلغ 4,9 مليار دولار أمريكي (2500 مليار افرنك غرب أفريقي).
 
وتشير المعلومات إلى أن من ضمن التمويل الصيني، غلاف مالي بقيمة  700 مليون دولار مقدم من طرف (China Road and Bridge Corporation)، لتشييد طريق سريع يربط عدة مدن داخل السنغال.
 
وحسب هذه المعلومات فإن الشركة الصينية ستعمل على تشييد طريق سريع يربط بين مدن ديامنيادو-تييس-طوبى، وآخر يربط مدينتي تييس-تيواون؛ وهو ما يقارب مسافة 200 كلم.

وفي العاصمة الصينية، ينهي مكي صال زيارته الرسمية للصين غدا السبت، والتي دامت أربعة أيام، شهدت التوقيع على اتفاقية بين الحكومتين للتعاون الاقتصادي والتكنولوجي.
 
ودعا الرئيس الصينى شى جين بينغ إلى الحفاظ على تعاملات عالية المستوى وتعزيز التبادلات بين الشعبين الصيني والسنغالي، والعلاقات الثقافية، وتعزيز التفاهم والثقة الثنائية والدعم القوى فيما بينهما في القضايا التي تتصل بمصالحهما الجوهرية وشواغلهما الرئيسية. بحسب ما نقلت صحيفة “الشعب” الصينية الرسمية، والناطقة بالعربية.
 
وقال الرئيس الصيني إن بلاده ترغب في زيادة الواردات من المنتجات الزراعية السنغالية وتنفيذ التعاون في الزراعة والتصنيع الزراعى. وسوف تشجع الصين المزيد من الشركات على الاستثمار في السنغال ووضع تلك الدولة الافريقية في قائمة المقاصد السياحية للمواطنين الصينيين .
 
وطالب شى جين بينغ الجانبين إلى زيادة التنسيق والتعاون في الشؤون العالمية والاقليمية وحماية المصالح المشتركة للدول النامية سويا، وتعزيز صوتهم وتمثيلهم في الشؤون الدولية .
 
ونقلت الصحيفة الصينية، عن مكي صال إشادته بالمشروعات التي ساعدت الصين في إقامتها بالسنغال. وقال ان الصين دولة تتسم بالأهمية الاستراتيجية للسنغال.
 
وتأمل السنغال في تعميق الثقة السياسية وتوسيع التعاون الثنائي في مجالات الطاقة وإنشاء البنية الأساسية والمنتجات الزراعية والمنتجات المعدنية والاتصالات والسياحة، من اجل تعزيز التقدم الاقتصادى و الاجتماعى للسنغال و تعزيز قدرتها على الحكم الوطني. كما وجه صال الدعوة إلى الصين لإقامة مراكز ثقافية في السنغال.
 
وذكر شى ان الصين سوف تولى اهتماما أكثر باحتياجات الدول الافريقية و “تعليمهم كيفية صيد الأسماك بدلا من منحهم الأسماك مباشرة ” وذلك لمساعدتهم على تحقيق تنمية مستقلة ومستدامة.
 
وتعهد شى بالعمل مع السنغال لكي يعززا سويا تنمية نمط جديد للشراكة الاستراتيجية بين الصين وافريقيا. وأثنى صال ما قاله شى، مؤكدا أن الصين هي الدولة التي تقدم أقصى مساعدة لافريقيا والقارة تشعر بالامتنان والتقدير لهاذ الدعم القيم.
 
 
 
 
 

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة