علوم وتكنولوجيا

الضجيج والثرثرة وسيلة جديدة لشحن هاتفك بالكهرباء

طوّر فريق من العلماء البريطانيين بالتعاون مع باحثي شركة نوكيا، تكنولوجيا جديدة تحول الهتافات والثرثرة إلى طاقة لشحن الهاتف الجوال، خاصة في حالات الطوارئ أو اللحظات الحرجة التي نحتاج فيها إلى إجراء مكالمة ضرورية.

وأوضح الباحثون بكلية الملكة ماري البريطانية أن جهاز الشحن الجديد الذي يبدو مقارباً لحجم هاتف (نوكيا لوميا925 ) يستخدم مركب أكسيد الزنك في تحويل الاهتزازات الناتجة عن الأصوات والضجيج بمختلف أشكاله إلى طاقة كهربائية تصلح لشحن الهواتف الجوالة.

ويتوقع الباحثون أن يتم مستقبلاً الاستفادة  من أصوات وصراخ البشر مثل الهتافات العالية التي تصدر من مشجعي مباريات كرة القدم أو الثرثرة داخل المقاهي لتتحول بدورها إلى قوة كهربائية تكفي لشحن الأجهزة الإلكترونية.

واستند الباحثون في نموذجهم الأولي على نتائج سابقة أوضحت قوة تأثير ضجيج الروك والبوب العنيف في تحسين أداء الخلايا الشمسية المستخدمة في شحن الأجهزة، بحسب ما ورد في موقع دايلي ميل البريطاني.

واستطاع الباحثون الاستفادة من خصائص مركب أكسيد الزنك، موضحين أنه عند تعرضه لجهد ميكانيكي ناتج عن الاهتزازات والأصوات والضجيج، يحول هذا المركب الكيميائي الموجات الصوتية إلى طاقة كهربائية قوتها 5 فولت تكفي لشحن الهاتف قرب نفاد بطاريته.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة