الساحل

الطائرات الفرنسية تقصف كيدال، والأفارقة يواصلون حشد قواتهم

الطائرات الفرنسية تقصف كيدال، والأفارقة يواصلون حشد قواتهم
بدأت الطائرات الحربية الفرنسية، مساء اليوم، في عمليات قصف تستهدف مدينة كيدال، في أقصى الشمال المالي، وهي التي تعتبر مركز قيادة حركة أنصار الدين الإسلامية، ومكان إقامة زعيمها إياد أغ غالي.
وكانت الطائرات الفرنسية قد قامت زوال اليوم بقصف مدينة غاوه، حيث استهدفت مخازن للأسلحة وقواعد يعتقد أنها تابعة لحركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، فيما اختفى المقاتلون من المدينة ساعات قبل القصف.
فيما تخيم حالة من الترقب قلق على مدينة تينبكتو التاريخية، حيث أخلى مقاتلو أنصار الدين مراكزهم فيها، وبدأ أغلب السكان في مغادرتها باتجاه دول الجوار خوفاً من عمليات قصف محتملة.
وفي سياق منفصل وصلت طواقم عسكرية من دول غرب إفريقيا إلى مالي، على رأسها فريق من سلاح الجو النيجيري وقائد القوة الإفريقية المقبلة الجنرال شيسو عثمان عبد القادر، وذلك من أجل مساندة الجيش المالي في مواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة.
ومن المنتظر أن ترسل نيجيريا أكبر كتيبة إفريقية إلى مالي تضم 600 عنصر، فيما التزمت كل من بوركينا فاسو والنيجر والسنغال المشاركة في القوة الإفريقية عبر إرسال 500 جندي.
وكانت فرنسا قد قامت بنقل 200 جندي فرنسي من قاعدتها العسكرية بتشاد، فيما ذكرت مصادر في جيش مالي أن قوات فرنسية وقوات من النيجر وصلت إلى باماكو بعد ظهر أمس السبت.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة