مجتمع

الطواقم الصحية في ولاية تيرس تواصل الإضراب “وفق خطة تراعي الحالات المستعجلة”

أكد محمد الأمين ولد أحمي سالم؛ أمين عام قسم الرابطة الوطنية للممرضين في ولاية تيرس زمور؛ شمال موريتانيا، أن جميع عمال الصحة في الولاية استجابوا للإضراب المفتوح الذي دعت إليه منسقية نقابات الصحة الخميس الماضي.

وقال؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن كل مصحة من مصالح المستشفيات الجهوية عمل بها طبيب وممرض على مدار الساعة “للتعامل مع الحالات المستعجلة فقط”.

وأكد أمين عام قسم الرابطة أن مستشفى “أجرى، منذ بداية الإضراب، 4 عمليات جراحية لنزع الزائدة الدودية وعمليتين قيصريتين”.

وقالت الصيدلانية آمنة بنت الخطاط، لصحراء ميديا، إن صيدلية مستشفى ازويرات “تعمل بشكل مستمر”، مشيرة إلى أن عملية بيع الأدوية “تقتصر على أصحاب الحالات الخطيرة والمستعجلة”.

أما بيجل ولد رمظان؛ مدير مستشفى ازويرات المركزي، فقد أكد أن المستشفى يقدم خدماته للمرضى في ظروف وصفها بالصعبة، بسبب الإضراب، مؤكدا أنه “أصبح يجمع بين المعاينات والزيارات الميدانية والعمليات الجراحية”، ومعربا عن ارتياحه لمستوى تعاون الطاقم الصحي بالمستشفى رغم مشاركته في الإضراب؛ على حد وصفه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة