مجتمع

الطيب الرئيس في بوكى يرفض تسليم المهام لـ 3 أطباء من أقارب الوزير رغم ضغوط السلطات الجهوية

الدكتور الشريف أحمد: الأطباء الجدد قاموا بـ”تكسير بعض الأبواب واستبدال أقفال الصيدلية ومخزن الأدوية”
اعتبر الدكتور الشريف احمد ولد احمد محمود الطبيب الرئيس في مستشفى مقاطعة بوكى؛ أنه “غير مسؤول عما قد يتعرض له المستشفى بعد إقدام الأطباء الجدد على تكسير بعض الأبواب واستبدال أقفال الصيدلية ومخزن الأدوية”.
وقال الشريف احمد؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إن 3 أطباء من أقارب وزير الصحة تم تحويلهم مؤخرا إلى مستشفى بوكى حضروا اليوم وطلبوا مني “تسليم العمل، وهو ما رفضته لأن القانون يمنحني مهلة شهر قبل تنزيل المهمة لخلفى”؛ وفق قوله.
وأضاف ولد أحمد محمود؛ أن والي البراكنه والمدير الجهوي للصحة؛ طلبا من حاكم بوكي الإشراف على تسليم العمل وهو ما “رفضه؛ مبررا ذاك بأن الأمر يجب أن يكون مكتوبا”؛ وأنه غير مستعد لتنفيذ أمر شفهي خارج عن القانون؛ حسب تعبير الدكتور.

يشار إلى ولاية لبراكنه شهدت في الأسابيع الأخيرة سلسلة تحويلات أثارت الكثير من السخط في صفوف الأطباء والعاملين في مجال الصحة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة