أخبار

بريطانيا تبدأ تجارب على «الكلوروكين» لعلاج كورونا

يبدأ العاملون بقطاع الرعاية الصحية في بريطانيا اليوم الخميس المشاركة في تجارب دولية تقودها جامعة أكسفورد لاستخدام دواءين مخصصين لعلاج الملاريا، أحدهما دواء يتعاطاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمعرفة ما إذا كانا يصلحان لمنع الإصابة بمرض كوفيد-19.

ويشارك في الدراسة أكثر من 40 ألفا من العاملين على الخطوط الأمامية في الرعاية الصحية من أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية لتحديد ما إذا كان الدواءان كلوروكين وهيدروكسيكلوروكين فعالين في منع الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

واشتد الطلب على هيدروكسيكلوروكين بعد أن أشاد ترامب به في أوائل ابريل نيسان. وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري قال ترامب إنه يتعاطاه الآن للوقاية من الفيروس رغم تحذيرات طبية بشأن استخدامه.

وقال البروفسور نيكولاس وايت الاستاذ بجامعة أكسفورد والرئيس المشارك لفريق البحث ”نحن لا نعلم في الواقع ما إذا كان كلوروكين وهيدروكسيكلوروكين مفيدين أم ضارين في علاج كوفيد-19“.

وقال الفريق المشرف على الدراسة إن أدلة معملية تظهر أن أدوية علاج الملاريا قد تكون فعالة في منع الإصابة بكوفيد-19 أو علاجه لكن لا يوجد دليل قاطع.

إقرأ أيضا  الصحة العالمية تسجل أعلى معدل يومي للإصابات بكورونا

وكان السلطات الأمريكية المعنية وافقت على استخدام هيدروكسيكلوروكين بصفة استثنائية لعلاج المصابين بفيروس كورونا لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حذرت من استخدامه لمرضى كوفيد-19 خارج المستشفيات والتجارب السريرية بسبب مخاطر اضطراب ضربات القلب.

المصدر: رويترز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق