أخبار

العاهل المغربي: تداعيات وخيمة لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس

حذر العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم الثلاثاء، من تداعيات وخيمة على الأمن والسلم الإقليمي والدولي، إذا نقل مقر السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وجدد العاهل المغربي في رسالة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونشرتها الوكالة المغربية الرسمية، ” التأكيد على أننا لن ندخر جهدا في الدفاع عن هذه المدينة المقدسة، ونصرة أهلها وصيانة حقوقهم المشروعة التي يكفلها لهم القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وأحكام اتفاقية جنيف الرابعة”.
 
ولفت العاهل المغربي إلى أن إقدام الولايات المتحدة على نقل سفارتها إلى القدس “من شأنه أن ينسف جهود تسوية القضية الفلسطينية العادلة، فضلا عن تداعياته الوخيمة على الأمن والسلم في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره”.
 
وكان الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهو ما أكدته سفيرة الولايات المتحدة الجديدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي.
 
ويرأس العاهل المغربي لجنة القدس التي تأسست عام 1975 بمبادرة من الملك الراحل الحسن الثاني، وهي مكلفة بحماية المدينة المقدسة.
 
وعبر العاهل المغربي عن كامل استعداداه للتنسيق مع الرئيس الفلسطيني وباقي قادة الدول العربية والإسلامية “من أجل الدفاع، بجميع الوسائل القانونية والسياسية والدبلوماسية المتاحة، عن الوضع القانوني للقدس الشرقية كما تنص عليه قرارات الشرعية الدولية”.
 
وقال العاهل المغربي إنه يأمل في أن يتم “تغليب لغة العقل والالتزام بحتمية حل الدولتين، والامتناع عن أية خطوة أحادية الجانب، تتنافى والقانون الدولي، والقانون الإنساني، وترهن أو تتحكم في نتيجة المفاوضات، خاصة بشأن الحدود والقدس واللاجئين”.
 
واحتلت إسرائيل القدس الشرقية وضمتها عام 1967 ثم أعلنت في 1980 القدس برمتها عاصمة لها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي ومن ضمنه الولايات المتحدة.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة