المغرب العربي

العفو الدولية: الفظاعات تدفع الاجانب فى ليبيا إلى المخاطرة

أعلنت منظمة العفو الدولية، أن”الفظاعات” وأعمال العنف التي يتعرض لها المهاجرون المقيمون في ليبيا ، تدفعهم إلى مواجهة الخطر في البحر الأبيض المتوسط على حساب حياتهم للوصول إلى أوروبا.
 
وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر، إن “الشروط المرعبة بالنسبة للمهاجرين تضاف إليها حلقة العنف والنزاعات المسلحة تظهر إلى أي درجة أصبحت الحياة خطرة حالياً في ليبيا”.
 
ونبهت المنظمة في تقريرها إلى أن أعمال العنف تطال على السواء اللاجئين و”المهاجرين الذين يعيشون ويعملونفى ليبيا منذ سنوات ” .
 
وأمام هذا الوضع، حضت منظمة العفو الدولية الاتحاد الأوروبي على التصدي لمهربي المهاجرين من خلال نشر سفن إنقاذ إضافية في البحر الأبيض المتوسط.
 
كما دعت تونس ومصر إلى تخفيف القيود على حدودهما مع ليبيا من أجل استقبال اللاجئين.
 
وكشفت المنظمة أن السواحل الليبية البالغة طولها 1770 كلم شهدت حركة غير مسبوقة للهجرة غير الشرعية منذ وقوع البلاد في الفوضى.
 
وتبعد السواحل الليبية حوالى 300 كلم من جزيرة”لامبيدوزا ” الإيطالية التي يحاول مئات المهاجرين من إفريقيا وسوريا أو من مناطق أخرى الوصول إليها يوميا.
 
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة