أخبار

الغابون: المجلس الإسلامي يدين طعن دنماركيين بسكين

دان المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية في الغابون طعن مواطنيين دنماركيين اثنين في ليبرفيل ونفذه نيجيري، وقال إنه “يرد على الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل”.
 
وقال رئيس المجلس الامام إسماعيل أوسيني أوسا إن “المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية في الغابون، المؤسسة الوحيد للاسلام في الغابون يرفض ويدين بحزم مثل هذه الوقائع”.

واعتقلت الشرطة في الغابون عشرات الأشخاص الأحد في إطار التحقيق في طعن دنماركيين اثنين، جروح احدهما خطيرة، في هجوم شنه رجل نيجيري قال انه قام بذلك “ردا على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل”.

ومعظم المعتقلين تجار وباعة من دول غرب أفريقيا يعملون في سوق “القرية الحرفية” الذي وقع فيه الاعتداء في ليبرافيل.

ويعمل المواطنان الدنمركيان اللذان أصيبا في الاعتداء في قناة التلفزيون الاميركية “ناشونال جيوغرافيك”.

وأعلنت الشرطة أن المهاجم رجل نيجيري يبلغ 53 عاما، يدعى آرونا ادامو ويقيم في الغابون منذ 19 عاما، وقال انه قام بذلك “ردا على هجمات الولايات المتحدة ضد المسلمين وعلى الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل”.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة