افريقيا

الغينيون ينتخبون الرئيس.. ودعوة أممية للتهدئة

بدأت صباح اليوم الأحد عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية في غينيا والتي سبقتها أعمال عنف خلفت عدد من القتلى و الجرحى.
 
وتوجه قرابة 6 ملايين ونصف المليون ناخب غيني إلى مكاتب الاقتراع لاختيار رئيس من بين 8 مترشحين لهذه الاستحقاقات.
 
ويدلي الناخبون الغينيون بأصواتهم على مستوى 14,482 مكتباً موزعين في كافة أنحاء البلاد، والتي سيشرف على تسييرها أكثر من 72 ألف عون تم تكوينهم وتأطيرهم لتأمين الاقتراع.
 
كما سخرت السلطات 18,800 من رجال الشرطة والدرك لتأمين العملية الانتخابية وإجرائها في ظروف هادئة.
 
وعشية الاقتراع لقي 7 أشخاص على الأقل مصرعهم في اشتباكات في العاصمة كوناكري بين مؤيدي الرئيس المنتهية ولايته ألفا كوندي، ومنافسه الرئيسي سيلو دالين ديالو حسبما أعلنته مصادر أمنية أمس السبت.
 
من جهة أخرى دعا الأمين العام للأمم المتحدة السبت إلى تنظيم انتخابات سلمية وشفافة في غينيا وذلك عشية الانتخابات الرئاسية.
 
وأعرب بان في بيان عن “الأسف لأعمال العنف الأخيرة في البلد ودعا جميع الفاعلين الوطنيين المعنيين (..) إلى ضمان أن تتم الانتخابات بشكل سلمي وشفاف يترجم إرادة الشعب الغيني”.
 
وأكد أن “نجاح الانتخابات مسؤولية جميع الفاعلين المعنيين”.
 
وفي هذا الصدد “دعا القادة السياسيين وأنصارهم إلى أن يحلوا عبر الحوار نقاط الخلاف الباقية وتسوية خلافاتهم ذات الصلة بالعملية الانتخابية عبر الوسائل القانونية”.
 
وكان الاقتراعان الأخيران في غينيا، الرئاسي في 2010 والتشريعي في 2013 شهدا أعمال عنف واتهامات بالتزوير.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة