أخبار

“الفيفا” تعلن من نواكشوط خطة لمحاربة الفساد

 

بحثت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خلال اجتماع عقدته، أمس الأحد بنواكشوط، عددا من المواضيع، اهتمت،بالخصوص، بمستقبل بطولات الشباب وقوانين انتقالات اللاعبين وبرنامج الدعم المالي.

وقال  رئيس الفيفا، جياني إينفاتينو، خلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، أحمد ولد يحيى، عقب الاجتماع، الذي شارك فيه رؤساء وأمناء عامون وممثلو حوالي 20 اتحادا من مختلف القارات، وخصص الاجتماعللاستماع لوجهات نظر المشاركين حول المواضيع التي تضمنها جدول الأعمال.

و شدد إنفاتينو على أن الجميع داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم متفق تقريبا على ضرورة مراجعة طريقة عمل الاتحاد في الجوانب المالية، واعتماد مبدأ “صفر تسامح” في مجال الرشوة، والمحسوبية، والثراء غير المشروع. وأكد أنه يوجد القدر الكافي من المال للنهوض بكرة القدم، ويجب القيام بذلك بشكل شفاف وواضح.

وأوضح أن الاجتماع، الذي شاركت فيه الأمينة العامة للفيفا ورئيس الاتحادالافريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، بحث مستقبل بطولات الشباب والفتيان، سواء بالنسبة للذكور أو الاناث، وإمكانية رفع عدد المنتخبات المشاركة في كؤوس العالم من 24 إلى 48 بالنسبة للذكور، ومن 16 إلى 24 بالنسبة للإناث.

وأبرز أهمية تشجيع اتحادات كرة القدم على تطوير كرة القدم النسائية، مضيفا أن “جميع الاتحادات يجب أن تكون قادرة على المشاركة، لأنه يجب أن لا يغيب عنا أن نسبة 50 في المائة من سكان العالم نساء”.

وأضاف أنه تم تدارس إمكانية إقامة كأس عالم موحدة لفئة الشباب، إما لأقل من 19 سنة أو أقل من 18 سنة، وتنظيمها مرة كل سنة عوض مرة كل سنتين كما هو الشأن حاليا.

وأشار إلى أن الاجتماع تدارس أيضا قوانين انتقال اللاعبين، خاصة بالنسبة لمزدوجي الجنسية، وأن الفيفا تتجه لوضع قواعد أكثر صرامة، في هذا المجال.

وأضاف أن الاجتماع تناول كذلك رزنامة المباريات الدولية، وبرنامج الدعم المالي المباشر المعروف ب(فور وورد فيفا)، والسبل الكفيلة بتطويره، موضحا أنه سيتم النظر في هذه المواضيع خلال الاجتماع المقبل للفيفا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة