الساحل

القاعدة تنعي عبد الله الشنقيطي وعبد الحميد أبو زيد

القاعدة تنعي عبد الله الشنقيطي وعبد الحميد أبو زيد
نعى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الموريتاني محمد الأمين ولد الحسن، المكنى عبد الله الشنقيطي، أمير كتيبة الفرقان، التابعة لإمارة الصحراء، سادس إمارة التنظيم الذي ينشط في منطقة الساحل الإفريقي.
ووزع التنظيم بياناً اليوم الأحد (16/06/2013)، تلقت صحراء ميديا نسخة منه، نعى فيه عبد الله الشنقيطي، إضافة إلى الجزائري عبد الحميد أبو زيد، أمير كتيبة طارق بن زياد، حيث أشار إلى أنهما قتلا في شمال مالي خلال معارك مع القوات التشادية والفرنسية.
التنظيم في بيانه، وصف محمد الأمين ولد الحسن بأنه “مرب وداعية”، حيث كان يشرف على تنظيم المحاضرات والدروس لصالح مقاتلي التنظيم، وقد عين مسؤولاً إعلاميا لإمارة منطقة الصحراء، قبل أن يتم تعيينه أميراً لكتيبة الفرقان، نهاية العام الماضي، ليكون بذلك أول موريتاني يصل لهذه المرحلة في التنظيم الجهادي.
أما فيما يتعلق بعبد الحميد أبو زيد، فقد أكد التنظيم أنه قتل في مواجهات مع القوات التشادية والفرنسية، واصفاً المعركة التي قتل فيها بأنها “ملحمة تكبد فيها العدو خسائر فادحة”، وذلك إبان محاولة التشاديين اقتحام معاقل التنظيم في تغرغارين في سلسلة جبال إيفوغاس.
وحذر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي فرنسا من مغبة “التمادي بالفرح في مقتل أبطالنا”، مؤكداً أنها ستندم على ذلك، وفق تعبير البيان.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة