الساحل

القاعدة وحلفاؤها يجنون 100 مليون دولار من الفديات

 
قال الدولي ليال غرانت، سفير بريطانيا في مجلس الأمن إن تنظيم القاعدة والجماعات المرتبطة بها، حصلت على ما يزيد عن 100 مليون دولار على الأقل من فديات الرهائن.  وأضاف ان الخطف بهدف الحصول على فدية “أصبح أهم مصدر للتمويل الارهابي ويشكل تحديا وتهديدا خطيرا للمواطنين من جميع الدول”.
 
ودعا مجلس الأمن الدولي، في قرار صدر بإجماع الدول الأعضاء, إلى “منع الإرهابيين من الاستفادة بشكل مباشر أو غير مباشر من الفديات، أو من التنازلات السياسية والى ضمان الإفراج الأمن عن الرهائن”.
 
وطالب المجلس أمس الاثنين بعدم دفع الفديات, بعد أن قدم الوفد البريطاني الداعم لهذه الخطوة معلومات بشأن قيمة الفديات.
 
إلا أن القرار لا يفرض أية عقوبات كما انه يستند إلى بيان وافقت عليه مجموعة الثماني في قمتها العام الماضي, لكن إعداده في الأمم المتحدة استغرق عدة شهور.
 
ويشتبه في أن حكومات عدة دفعت فديات لجماعات مسلحة في السنوات الأخيرة.
 
وقال سفير بريطانيا في مجلس الأمن ليال غرانت للصحافيين عقب التصويت انه “رغم تفاوت الأرقام, إلا أننا نقدر انه في السنوات الثلاث والنصف الأخيرة, جمعت الجماعات المرتبطة بالقاعدة وغيرها من الجماعات الإسلامية المتطرفة 105 ملايين دولار”.
 
وأضاف ان الهجمات مثل الهجوم على مجمع آن اميناس للغاز في الجزائر قبل عام يبرز “المدى الذي يمكن أن يذهب إليه الإرهابيون لأخذ رهائن”.
 
وأضاف “ولذلك فانه من الضروري أن نتخذ خطوات لضمان عدم اعتبار الخطف من اجل الحصول على فديات نموذج أعمال مربحا”.
 
ودعا القرار الحكومات إلى الضغط على الشركات لكي لا تدفع فديات للإرهابيين. وقد حظرت بريطانيا دفع الفديات للإرهابيين.
 
واقر غرانت بأن القرار لا يحمل أية عقوبات ضد الدول التي تدفع فديات, إلا انه “بداية لعملية, وبالتالي يمكن أن يليه المزيد من الخطوات, ولكن لنرى كيف يسير هذا القرار” حسب قوله.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة