مجتمع

القاهرة: موريتانيا تترأس اجتماع اللجنة العربية لمتابعة النشاط النووي الإسرائيلي

اللجنة أوصت بمشاركة دبلوماسيين عرب والأمانة العامة للجامعة في “اجتماع فنلندا” نهاية العام الجاري

ترأس العقيد محمد أحمد ولد إسماعيل؛ الملحق العسكري الموريتاني لدى جامعة الدول العربية، اجتماع لجنة متابعة النشاط النووي الإسرائيلي، المنبثقة عن جامعة الدول العربية، وذلك في مقر الجامعة بالقاهرة؛ بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الكويتية.

وأوصلت اللجنة بدعوة كبار المسؤولين العرب في وزارات الخارجية والأمانة العامة للجامعة من أجل مشاركة الدول العربية كافة في المؤتمر المتوقع عقده في فنلندا في ديسمبر المقبل، وذلك لإبراز مخالفة البرنامج النووي الإسرائيلي لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وشارك في اجتماع اللجنة ال31 المنعقد بمقر جامعة الدول العربية، 25 ممثلا عن 15 دولة، إضافة إلى مدير عام الهيئة العربية للطاقة الذرية، ووفد الأمانة العامة للجامعة العربية.

وأكدت اللجنة أهمية بلورة موقف عربي موحد لاتخاذ خطوات عملية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، والتوصية لمجلس الجامعة بإعادة فتح النقاش حول البدائل المتاحة أمام الدول العربية للتعامل مع احتمالات قيام إسرائيل بإنهاء حال الغموض النووي.

كما بحثت اللجنة احتمالات فشل مؤتمر 2012 بفنلندا، حول إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية، آخذين بعين الاعتبار التوصيات التي قدمتها لجنة كبار المسؤولين بالدول العربية التي تم تشكيلها بقرار من مجلس الجامعة على مستوى القمة.

وفيما يتعلق بتقييم نتائج أعمال الدورة العادية ال55 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، طالبت اللجنة المجموعة العربية بالإسراع في إعداد تقييم شامل يتعلق بمشروع القرار العربي (القدرات النووية الإسرائيلية) حتى يتسنى للأمانة العامة عرض الموضوع على مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته المقبلة.

وناقشت اللجنة الممارسات الإسرائيلية المخالفة لقرارات الشرعية الدولية المتعلقة “باستخدام اليورانيوم المستنفذ ضد المدنيين، ودفن النفايات المشعة في الأراضي العربية المحتلة”.

يذكر أن مؤتمر فنلندا سيخصص لمناقشة قرار مؤتمر عام 2010 لمراجعة معاهدة منع انتشار النووي، وسيجعل تنفيذه المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة