مجتمع

القرضاوي يواجه تهمة “الخيانة العظمى” في مصر

تقدم المحامي المصري سمير صبري، اليوم الأحد، ببلاغ لنيابة أمن الدولة العليا ضد الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بعد دعوة القرضاوي للتظاهر ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال المحامي في دعواه إن القرضاوي طالب الشعب المصري بالتظاهر في الميادين، لإسقاط النظام الحالي في ذكرى فض اعتصام رابعة والنهضة، حسبما ذكرت صحيفة المصري اليوم.

وقال صبري: “كثرت البلاغات ضد القرضاوي حول الجرائم التي يرتكبها ضد مصر وأزهرها الشريف ورئيسها وضباطها وجنودها البواسل، وكلها جرائم يتعين فيها تقديمه للمحاكمة الجنائية العاجلة لاقترافه جريمة الخيانة العظمى التي يصل الحكم المخفف فيها إلى الإعدام”.

وأضاف أن الدعاوي التي يوجهها “شيخ الفتنة” والتصريحات التي يدلى بها، ما هي إلا “تحريض على العنف والاقتتال بين أبناء الوطن، وإثارة الفتنة والحض على التظاهر، لزعزعة استقرار الدولة المصرية وآمنها وسلامتها”.

كما اتهم المحامي الشيخ القرضاوي بـ “الدعوى للفوضى والإساءة لسمعة الوطن دولياً”، معتبراً أن “كل ذلك يشكل أركان جريمة الخيانة العظمى”.

وفي إطار دعواه قدم المحامي المصري سمير صبري حافظة مستندات وأسطوانة مدمجة مؤيدة لبلاغه.

القرضاوي الذي يقيم في دولة قطر، يعد أحد أبرز العلماء في العالم الإسلامي، وهو من مواليد قرية صفط تراب، مركز المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية في دولة مصر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة