تقارير

الكثيرون اختاروا الملابس المستعملة مبررين ذلك بنقص السيولة نتيجة عدم صرف رواتب الموظفين قبل العيد

الكثيرون اختاروا الملابس المستعملة مبررين ذلك بنقص السيولة نتيجة عدم صرف رواتب الموظفين قبل العيد
 
صحراء ميديا ترصد اجواء الاستعداد للعيد حيث فاق الباعة جمهور المتسوقين
انتشر باعة الملابس والاكسسوارات داخل الاسواق وعلى جنبات الطرق الرئيسية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وسط ترقب لهلال عيد  الفطر المبارك ،
ووصلت وحدات من شرطة تنظيم المرور الى مداخل سوق كابيتال اكبر اسواق نواكشوط لتنظيم عملية دخول وخروج المتسوقين وتجنيب الزحام الذي تشهده السوق في مثل هذه الايام ،
وتأخرت مرابطة دوريات الشرطة اياما  وهو امر ارجعه مراقبون الى عدم حدوث اقبال كثيف من المواطنين على السوق قبل العيد لاستبعاد  الاعلان عن العيد من طرف  لجنة مراقبة الاهلة قبل ليلة الاحد
من جهة ولعدم دفع رواتب الموظفين ، و فيما شهدت اسعار الملابس مضاربات غير مسبوقة عرفت موريتانيا تضاربا موازيا في تحديد الرؤية وهل كانت رؤية لجنة الاهلة متاخرة بيوم عن ما كان يجب ان يعلن عنه ، واعتبر البعض ان رؤية رمضان سابقة بيوم واحد وعززت ذلك خطبة  مفتى موريتانيا في احدى جمعات رمضان ، واكدت لجنة الاهلة ان مراقبة رؤية هلال شوال لا تتم الا مساء الاحد
واستعجل احد المواطنين في سوق الاحذية بنواكشوط العيد وقال ان الارتباك في الرؤية كثيرا ما سبب بلبلة وادى الى  ضرورة قضاء يوم من شهر رمضان ، واحجم الكثيرون عن زيارة السوق لشراء حاجيات العيد لعدم وجود الاموال الكافية لذلك وقال احد المتسوقين لصحراء ميديا ان مصروفات شهر الصوم كانت باهظة ما جعل المواطنين يقبلون بخجل على شراء حاجيات العيد ،
وارتفعت اسعار الملابس سيما ملابس الاطفال ، ووصل  متوسط سعر الصغار دون سبع سنوات حدود اربعة الاف اوقية
ولجا الكثير من الاهالي الى شراء الملابس المستعملة لانها الارخص اسعار في ظل الغلاء الكبير لاسعار الملابس المستوردة ، وقالت سيدة في سوق الملابس بالمقاطعة الخامسة  وهي  تفتش في حزمة ملابس مختلطة عن ثياب ابنائها الثلاثة الذين قدمت بهم الى السوق ان اقتناء الملابس المستعملة يظل خيارا يفرض نفسه …
واكتظت  اسواق نواكشوط بالباعة  حيث فاق عددهم اعداد المتسوقين  واستخدمت مجموعات من الباعة  عربات يدوية  يدحرجونها بين المارة وفي الاروقة الضيقة للاسواق فيما فضل اخرون ستعمال عربات الحمير لعرض بضاعاتهم ،
وكسرت مكبرات الصوت التى يعلن عبرها اصحابها عن عروض باقل تكلفة حواجز الصمت في الاسواق الموريتانية ،
ولم تتمكن فئة واسعة من الموريتانيين من شراء حاجيات العيد هذ العام لعدم توفر السيولة المالية الكافية لذلك وقال مدرس ابتدائي لصحراء ميديا ان عدم صرف رواتب شهر اغسطس قد فاقم المشكلة ، وعادة ما تقوم السلطات بتعجيل رواتب الموظفين اذاما صادفت  العشر الاواخر من نهاية الشهر الميلادي
العشر الاواخر من الشهر الاعياد  ، وهو مالم يتحقق في هذ الشهر ، واعتبر موظف في احد البنوك التجارية بنواكشوط ان تعجيل الرواتب مسؤولية تقع على كاهل السلطات لانها هي الامرة بالصرف
وتوقع كثير من الموظفين ان تامر الجهات المسؤولة بدفع الرواتب للموظفين لشراء ضروريات العيد
ويرى مسؤول حكومي طلب عدم الكشف عن اسمه  ان مصروفات شهر الصيام كانت اقل حدة من ذي قبل بفعل دكاكين خطة امل الحكومية التى وفرت المواد الغذائية باسعار مخفضة  ما يترك هامشا للموظفين لادخار المال الكافي
ويتزامن عيد الفطر هذ العام مع جريمة قتل بشعة ارتكبها موظف حكومي طبيب يعتقد انه مصاب بمرض نفسي  في حق اطفالها الاربعة ليلة واحدة عقب ليلة 27 من رمضان المرجح انها ليلة القدر ، وارجع  البعض العملية الى تداعيات تاثير عدم صرف مرتبات الموظفين لشراء ملابس الاطفال .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة