أخبار

الكلباني: مواقف الإمارات وموريتانيا “شبه متطابقة”

قال سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في موريتانيا عيسى عبد الله مسعود الكلباني، مساء اليوم الاثنين، إن العلاقات بين موريتانيا والإمارات تعززت في الآونة الأخيرة لتصل إلى درجة ما قال إنه “شبه تطابق” في المواقف من القضايا العربية والإقليمية.
 
وجاءت تصريحات السفير خلال حفل نظمته السفارة الإماراتية بنواكشوط لتخليد الذكرى السادسة والأربعين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وأشاد السفير في خطاب حضره وزير الخارجية الموريتاني إسلك ولد أحمد إيزيد بيه، بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين، والتي قال إنها “تتميز بكونها علاقة بين شعبين شقيقين تربطهما أواصر القرابة والدين والمصير المشترك”.
 
وأضاف الكلباني أن هذه العلاقات “تعززت في الآونة الأخيرة، حيث أصبحت المواقف شبه متطابقة تجاه القضايا العربية والإقليمية، كما ارتفع مستوى التبادل التجاري بشكل ملحوظ وزادت وتيرة التعاون الثنائي”.
 
وأشار السفير إلى مشاريع عديدة نفذتها دولة الإمارات في موريتانيا من أبرزها كلية محمد بن زايد للدفاع في نواكشوط، وإنشاء محطات للطاقة الشمسية في مختلف المدن الموريتانية، بالإضافة إلى إنشاء مراكز ثقافية مهمة كبيت الشعر ومجلس اللسان العربي، وفق تعبيره.
 
السفير في خطابه أكد أن الثاني من ديسمبر من كل عام هو مناسبة يعبر فيها الإماراتيون عن “الانتماء للوطن”، مشيراً إلى أن دولة الإمارات “تمكنت من وضع وإرساء أسس وقواعد الحكم الرشيد، وبناء المؤسسات الوطنية القوية والمستقرة، التي قامت على مبادئ ومعايير الشفافية والمساءلة، وسيادة القانون، والمواطنة الصالحة، ما جعل الإمارات واحة للأمن والاستقرار والحداثة والتسامح”، وفق تعبيره.
 
وأشار الكلباني إلى أنه “في هذا السياق، يأتي إطلاق (رؤية الإمارات 2021)، متضمنة سبعة مبادئ عامة وسبع أولويات استراتيجية وسبع ممكِّنات استراتيجية أيضاً، تستهدف الوصول إلى مجتمع متلاحم محافظ على هويته، ونظام تعليمي رفيع المستوى، ونظام صحي بمعايير عالمية، واقتصاد معرفي تنافسي، ومجتمع آمن وقضاء عادل، وبيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، ومكانة عالمية متميزة”، وفق نص الخطاب.
 
وحضر الحفل الذي أقامته السفارة الإماراتية بنواكشوط عدد من قادة الرأي والإعلام، والوجوه الثقافية والعلمية المعروفة، بالإضافة إلى سياسيين ومفكرين معروفين.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة