أخبارافريقيا

الكونغو تجتاحها « الإيبولا » والاضطرابات السياسية والأمنية

 

أعلنت وزارة الصحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ارتفاع حصيلة الوفيات لتصل إلى 38 شخصاً جراء الإصابة بفيروس « إيبولا » الذي تفشي في مقاطعة « كيفو الشمالية ».

وقالت الوزارة اليوم الأربعاء إن هذه الحصيلة تأتي عقب وفاة حالتين مصابتين بفيروس الإيبولا في بلدتي « بيني » و « مابالاكو ».

وأشارت الوزارة إلى أن هناك 43 حالة إصابة بالفيروس في مقاطعة « كيفو الشمالية »، من بينها 16 حالة مؤكدة و27 محتملة.

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت الشهر الماضي نهاية انتشار وباء إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مهنئة حكومة الكونغو والشركاء الصحيين الذين شاركوا في إنهاء تفشي الوباء، وحثت على توسيع هذا النجاح لمكافحة الأمراض الأخرى في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

من جهة أخرى تشهد الكونغو الديمقراطية اضطرابات سياسية وأمنية، فيما تنشط جماعات مسلحة في شرقي البلاد تمارس الخطف.

وكانت مصادر مدنية وعسكرية، قد أعلنت أمس الثلاثاء العثور على جثث 14 شخصا فى شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، بالقرب من مدينة « بني ».

وتعود هذه الجثث إلى مجموعة من الأشخاص كان أبلغ عن خطفهم من قبل مجموعة مسلحة.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة