مجتمع

الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية تنتقد دفاع اتحاد العمال عن الحكومة

الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية تنتقد دفاع اتحاد العمال عن الحكومة

قالت إن الاتحاد “خرج عن حدود الزمالة والهم المشترك”

انتقدت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية (CNTM) بشدة ما قالت إنه دفاع الأمين العام لاتحاد العمال الموريتانيين عن تصرفات الحكومة “التي تقصي النقابات الجادة والأكثر تمثيلا عن كل المجالس والهيئات في الداخل والخارج  لصالح منظمات انتهت صلاحيتها ولفظها العمال قبل غيرهم،  كان لا بد أن يواجه بما يجلي أسبابه ويوضح دوافعه”.

وقالت الكونفدرالية المحسوبة على التيار الإسلامي في موريتانيا في بيان أصدرته يوم أمس الثلاثاء إن البيان الصادر عن اتحاد العمال الموريتانيين والموقع باسم أمينه العام عبد الرحمن ولد بوبو تحت عنوان “ردا  على افتراءات الكونفدرالة الوطنية للشغيلة الموريتانية، والعامة لعمال موريتانيا”  تضمن ما قالت الكونفدرالية إنه “عبارات ساقطة وبذيئة”.

وأضافت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية في بيانها الموجه للكونفدرالية النقابية الدولية، والمكتب الشغل الدولي أنه لا مبررا لتصدي الاتحاد لها “سوى أن يكون ثمنا لتغاضي الحكومة عن الوضعية غير القانونية التي يعيشها اتحاد العمال والمتمثلة في انتهاء مأمورية كافة هيئاته التي يعود انتخابها إلى العام 2003 مما يعني أنها باتت خارج الشرعية منذ سنة 2007”.

وهاجمت الكونفدرالية بشدة اتحاد العمال وقالت إنه “كان في الماضي منظمة عمالية ذات تمثيل يوم لم تكن في البلاد تعددية نقابية، غير أنه بات عاجزا عن الوفاء باستحقاقات تجديد هيئاته وانتخاب قياداته، وتضاءل دوره في الساحة العمالية إلى أن باتت خالية منه”، حسب بيان الكونفدرالية.

ووصفت بيان اتحاد العمال الموريتانيين بأنه “خارج عن حدود اللباقة” التي تقتضيها الزمالة والهم المشترك؛ و”كان لافتا أن يتصدى أمينه العام للرد على أمر لا يعنيه؛ ولم يكن موجها له،  وأن يتحمل مسؤولية الدفاع عن إجراءات حكومية جائرة بحقنا أدت إلى إقصائنا من عضوية مجالس نحن الأكثر أحقية بعضويتها بحكم حجم حضورنا في الساحة النقابية”، حسب بيان الكونفدرالية.

وتحدث بيان الكونفدرالية عن ما قالت إنه حضور بارز لها في مختلف قطاعات الوظيفة العمومية والقطاع الخاص.

ويرأس الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية CNTM محمد أحمد ولد السالك وهو أستاذ في التعليم الثانوي، وناشط في التيار الإسلامي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة