مجتمع

اللقاء الديمقراطي: النظام لم يعد يرى في المواطنين سوى “حفنة تستحق التنكيل وسوء العذاب”

اللقاء الديمقراطي: النظام لم يعد يرى في المواطنين سوى

طالب بإطلاق سراح المعتقلين.. ودعا النظام الموريتاني إلى الكف عن هذه السياسات “الرعناء

 عبر حزب اللقاء الديمقراطي الوطني المعارض في موريتانيا؛ عن إدانته الشديدة لما أسماها الفعلة الشنعاء، التي قال إن النظام الموريتاني أقدم عليها، واصفا إياه بنظام “البطش والتسلط”.

وقال بيان صادر عن الحزب تلقته صحراء ميديا؛ إن النظام الحالي لم يعد يرى في مواطني هذا البلد، سوي  “حفنة تستحق كل تنكيل  وجديرة بأن يحيق بها سوء العذاب”؛ وفق تعبيره.

وأشار البيان؛ إلى أنه وبدلا من أن يستمع النظام  إلي مطالب هؤلاء، “بادر إلي صب جام غضبه  عليهم، فاعتقل  منهم البعض، وعلي رأسهم رئيس المجلس الوطني لحزب تواصل”، قائلا إن الأمن “انهال على المتظاهرين السلميين ضربا وركلا علي البعض الآخر، الشيء الذي خلف جرحي تم نقلهم  إلي المستشفيات  صحبة آخرين وهم  في غيبوبة تامة وعلي رأسهم نائب رئيس حزب تواصل”.

وطالب الحزب المعارض؛ السلطات بـ”إطلاق سراح جميع المعتقلين وبالكف عن هذه “السياسات الرعناء”، التي أوضح أنها “تشكل تنكرا للدستور ولقوانين البلد، وتمثل كذلك خروجا سافرا عن قواعد الديمقراطية”، مشيرا إلى أن الديمقراطية “أصبحت حقيقة عالمية يجب احترامها وبمقتضاها يجب احترام كرامة المواطنين، عندما يعبرون عن مواقفهم سلميا رفضا  للمخاطر التي تواجه بلدهم، عندما ينكب  بنظام أصبحت صفة  الفشل حقيقة تطارده”؛ بحسب نص البيان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة