ثقافة وفن

المآذن السائبة/ ادي ولد آدبه

المآذن السائبة/ ادي ولد آدبه
حَيِّ المَـآذِنَ.. تَشْرَئِبُّ.. إلى السَّمَا تَـرْفَـعْـنَ.. صَـوْتَ اللهِ.. نحْوَ الله

تزرعنَ..أنْـوارَالهِـدَايَةِ.. في صَحَا رٍ.. مَـا حَـنَتْ- لله- أي جِــبَاهِ

تطرُدْنَ..أشْبَاحَ الضّلالةِ.. فِي بحـا ر الرَّمْـلِ.. إذْ لا مُنْتَـهٍ .. أوْ نَــِِاهِ

تنْفثنَ.. فِي السَّبْع السَّمَاوَاتِ الدُّعَا أرجًا.. بـرَوْح اللهِ.. في الأفـــواهِ

تعْزفنَ..أنْبَـاضَ القلـوبِ..المُخْبِتا تِ..لِرَبـِّـــهَا..وَتــأوُّهَ الأوَّاهِ

شمَخَتْ..قديـمًا..أرْبَعٌ.. مِنْهَا..هُنَا حَوَّلْـنَ سَيـْبَتَـنا.. شِعَــارَ تبـَاهِ

شِنْـقِيطُ..تِيشِيتٌ..وَدَانُ..وَلاتَـَةٌ أسْمَـاءُ..تـزْهـُو..فوْقَ كُلِّ شِـفَاهِ

صَمَدَتْ..مَـآذِنُهَا..بوَجْهِ الدَّهْرِ..رَ غْمَ العاَدِياتِ..مَدَى الضَّياع الـدَّاهي

كانَتْ..مَنَارَاتِ القوَافِلِ .. حَيْثُـمَا تَـاهَتْ..وخَــافَتْ.. مِلءَ كُلِّ مَتاه

رَكْبُ الشناقِطةِ الألى صنعُوا اسْمَنا أبْـنــاءُ هتـذا الرَّمْـل .. أهْلُ اللهِ

شَعُّـوا..نُجُومًا..فِي ظلام..دَامِسٍ فِي الخَــافِقيْنِ..سَمَوْا عَلَى الأشْبَـاهِ

المَكْتبَاتُ..تَسِيرُ..مِلْءَ صُـدُورِهِمِْ أنّى أفـاضوا .. أيّ رَكْـــبٍ..زَاهِ!

جَعَلُوا “ظهُورَالعِيس مَدْرَسَةً”..تَجُو بُ الأفْقَ .. خَلـفَ العُشْبِ..والأمْوَاهِِ

نَصَبُوا خِِيامَهُمُ..تطُـولُ شوَامِخَ الــعُمْـرَانِ.. مَجْـدًا..في السمـا..مُتَنَاهِِ

قدْ عَرَّبوا أقْصَى التخوم..فاصْبَحَتْ لِلسّـاكِنِـي أرْضَ الحِجَازِ تُبَــاهِي

لُغَةُ السّمَََا..تزْدَانُ.. مِلْءَ شِفَاهِهِمْ وَمُعَلّـقـاتُ الشِّعْرِ..زهْـوُ مَــلاهِ

الشِّعْـرُِ دَوْلتُـهُ هـنا..يزَهـو بهَا ملـيونُ شاعِرِهَا ..على المـُتَــبَاهِي

الشعْرُ:طاقة ُعَيْشِهمْ ..كأسُ الحَـيَا ةِ..وجنة الأرواح.. أسْــمَى الجَـاهِ

إنْ تـهْن سُكَّانَ القُـصُور..رَفاهَةٌ فلـهُمْ ..ببَـيْتَـيْهمْ ..فُنـونُ رَفَـاهِ

بَيْتَينِ: مِنْ شَعَـرٍ..وَمِنْ شِعْرٍ.. مَعًا كُـلٌّّ.. بـذاتِ وَشِــيجِهِ..مُتَـمَاهِ

ِ

لَهْـفِي..عَلَى مَاضٍ..تَقَدّسَ..سَائِبًا واليـَوْمَ..مِنْ فـَوْضَى نِظـامـي..آهِ

اليَوْمَ .. يَعْتلِقُ الخٍٍٍَـرَابُ مَـآذِنِي وَأنـا.. هُنا..عَمَّـا بــها.. مُتَـلاهِ

مالِلمَـداخِنِ..تـسْتطيلُ عَلى المَآ ذِنِ؟كيْفَ تسْمُو الـرُّوحُ؟ أيّ سَفَـاه؟!ِ

إنِّـي..وهَذي المِأذناتِ..تــوائِمٌ إنْ تسْمُ .. أسْمُ.. وإنْ وَهَتْ.. أنا..وَاهِ

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة