مجتمع

“المجلس الانتقالي لدولة أزواد” يأمل في ان تلبي حكومة باماكو الجديدة تطلعات الماليين

طالب حكومة الوحدة الوطنية في مالي ب”الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الأزوادي

عبر ما بات يعرف بالمجلس الانتقالي لدولة أزواد؛ المعلنة من طرف واحد، عن أمله في ان تعمل الحكومة الجديدة في باماكو “بما يلبي تطلعات وطموحات الشعب المالي“.

وطالب المجلس الانتقالي؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، حكومة الوحدة الوطنية المالية ب”اعادة  النظام الدستوري الذي يعتبر شرطا أساسيا لأن تكون هذه الحكومة شريكا شرعيا في البحث عن حل سياسي لقضية أزواد”؛ بحسب تعبيره.

ووصف المجلس، في بيانه الصادر من باريس عن موسى اغ السعيد؛ عضو المجلس المكلف بالاعلام والاتصال، الحكومة المشكلة بانها “تعكس الصورة الحقيقية لدولة مالي”، مطالبا إياها بامتلاك القدرة والشجاعة والإرادة “لإيجاد حل مناسب ونهائي للصراع القائم منذ أكثر من 52 عاما بين أزواد ومالي”، وقال: “يجب الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الأزوادي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق