أخبارافريقيا

المستشارة الألمانية تستهل من السنغال جولة أفريقية

استهلت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، في السنغال جولة افريقية تقودها أيضا إلى غانا ونيجيريا في وقت تراهن فيه برلين على التنمية في القارة السوداء لاحتواء تدفق المهاجرين وتعزيز « مكافحة الإرهاب ».

واستقبل الرئيس السنغالي ماكي صال ميركل التي يرافقها وفد من أقطاب الصناعة الألمانية في المطار الذي يبعد خمسين كلم من دكار؛ وبعد الاستقبال الرسمي جرت محادثات بين ميركل وصال في القصر الرئاسي في العاصمة على أن يعقدا مؤتمرا صحافيا مشتركا يعقبه عشاء.

وقال الرئيس السنغالي عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك: « أنا سعيد بزيارة المستشارة الألمانية، إننا نتقاسم الإرادة لتعزيز وتقوية علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بلدينا ».

وأضاف صال أنه سيتباحث مع ميركل حول « قضية الطاقة المتجددة »، كما أكد أن السنغال وألمانيا يشتركان في سعيهما نحو تحقيق التنمية المستدامة.

وقال مسؤول حكومي ألماني في برلين قبل مغادرة ميركل إن السنغال وغانا ونيجيريا « تواجه تحديات كبرى على صعيد التنمية الاقتصادية والاجتماعية »، مضيفا أن على الدول الثلاث أن تسعى إلى تعميم فائدة تعزيز اقتصاداتها على جميع المواطنين « وهذا الأمر لم يتحقق حتى الآن في كل مكان ».

وركزت المستشارة في الأعوام الأخيرة على الجانب الأفريقي في دبلوماسيتها، معولة على بلدان القارة لاحتواء تدفق المهاجرين نحو أوروبا، وهو ملف بالغ الحساسية في ألمانيا.

واعتبر المسؤول الالماني أن من المهم « أن يكف الناس عن سلوك الطريق غير القانوني والبالغ الخطورة نحو أوروبا »، داعيا إلى إبداء اهتمام أكبر بالهجرة القانونية وخصوصا هجرة الشبان الأفارقة الراغبين في متابعة دروسهم في أوروبا ثم العودة إلى بلدانهم.

وتريد ألمانيا أيضا الاستفادة من الدينامية المتنامية لأفريقيا التي تملك بلدانها غالبا موارد كبيرة مع ارتفاع نسبة الشباب في صفوف سكانها.

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة