أخبار

المشاركون في الحوار يطلقون كتلة سياسية جديدة

أعلنت مجموعة من الشخصيات السياسية المعارضة التي شاركت في اللقاء التشاوري الموسع للحوار الشامل شهر سبتمبر الماضي، تشكيل كتلة سياسية جديدة تتمسك بالحوار.

وقالت هذه الشخصيات في بيان صحفي وزعته اليوم الأربعاء، إنها أجرت “مشاورات معمقـة” خرجت منها بقرار التمسك بـ”الموقف السياسي الداعـي إلى سلـوك نهج الحوار”.

واعتبرت أن الحوار “يظـل الطـريق الوحيد للحفاظ علـى موريتانيا من كل المخاطـر المحتملة”، وفق نص البيان.

وأضافت المجموعة: “نعلـن تمسكنا بالكتلـة وبخطها السياسـي وإيماننا الدائم بالمضـي قدما من أجل تجسيـد نضالاتنا السياسيـة ضمن “الكتلـة”؛ التـي قررنا أن نطلــق عليها تسميـة: (كتلة المواطنة من اجل الحفاظ على موريتانيا)”.

وجاء البيان المعلن عن تأسيس الكتلة بتوقيع من الشخصيات التي وصفت بالأعضاء المؤسسين، وهم:
 
–       سعادة السفير بلال ولد ورزك، منسقا عاما
–       محمد ولد غدور، منسقا مساعدا مكلفا بالشؤون السياسية.
–       أماه منت سمت، منسقة مساعدة مكلفة بشؤون المرأة والمالية.
–       محفوظ ولد إبراهيم، منسقا مساعدا مكلفا بالعلاقات الخارجية.
–       عثمان ولد بي، منسقا مساعدا مكلفا بالمجتمع المدني.
–       عبيد ولد إميجن، منسقا مساعدا مكلفا بالشباب والإعلام.
–       مولاي أحمد ولد الشيخ الحسن، منسقا مساعدا مكلفا بالتنظيم.
–       عالي ولد عبدالله؛ منسقا مسـاعدا مكلفا بالعلاقات مع النقابات.
–       أحمد ولد الشيخ ولد المعلوم؛ منسقا مساعدا مكلفا بالعلاقات مع الداخل.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة