مجتمع

المعارضة الموريتانية تدين “قمع” شبابها

المعارضة الموريتانية تدين

المنسقية: النظام مارس القمع الوحشي والتنكيل البشع بالشباب في حرم الجامع السعودي

دعت منسقية المعارضة الديمقراطية إلى إطلاق سراح المعتقلين من منسقية شباب المعارضة (مشعل) “فوراً ودون شروط”، معلنة “استنكارها وإدانتها الشديدة” لما قالت إنه “أعمال العنف الوحشية التي واجهت بها قوات الأمن الشباب”، يوم أمس الجمعة.

وأعربت المنسقية في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه عن “تضامنها مع الشباب في ممارسة حقهم في التظاهر السلمي والتعبير عن آرائهم”، مشيرة إلى أنها “تتابع فصول القمع والتنكيل المتتالية للشباب الموريتاني”، وفق تعبيرها.

واتهمت المنسقية نظام محمد ولد عبد العزيز بممارسة “القمع الوحشي والتنكيل البشع بالشباب في حرم  الجامع السعودي حيث كانوا في وقفة احتجاجية ضد ظلم واستبداد النظام”، مضيفة بأن النظام “تجاوز كل الأعراف والقيم في التعذيب والضرب وسوء المعاملة”، على حد تعبيرها.

وأكدت أن “الاستخدام المفرط للقوة أسفر عن إغماءات وإصابات بالغة وجروح واعتقالات في صفوف شباب عزل يستخدمون حقهم  المكفول قانونا  في التظاهر والاعتصام السلمي”.

وتجدر الإشارة إلى أن منسقية شباب المعارضة (مشعل) نظمت يوم أمس مسيرة انطلقت من الجامع الكبير وسط العاصمة نواكشوط متوجهة نحو وزارة الداخلية، قبل أن تتدخل الشرطة وتستخدم القوة لتفريق المسيرة التي قالت إنها “غير مرخصة”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة