مجتمع

المعارضة الموريتانية تعقد مؤتمراً مصيرياً حول الانتخابات الرئاسية

المعارضة الموريتانية تعقد مؤتمراً مصيرياً حول الانتخابات الرئاسية
 
قالت مصادر مسؤولة في منسقية المعارضة الديمقراطية في موريتانيا، إن مؤتمراً موسعا سيعقد الخميس 27 فبراير الجاري، يجمع كافة أطيافها، لبحث الوضعية السياسية الراهنة في البلد، ومحاولة التوصل لأرضية مشتركة حول الانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
وأضاف المصدر في حديث فجر اليوم السبت لصحراء ميديا ان التحضير للمؤتمر المذكور يجري على قدم وساق، وذلك بالتنسيق بين مختلف مكونات المعارضة الموريتانية، التي شاركت في الانتخابات الأخيرة، وتلك التي قاطعتها.
 
وحسب المصدر فإن الأطراف التي ستشارك في المؤتمر هي منسقية المعارضة الديمقراطية، والمعاهدة من أجل التناوب السلمي، والتحالف الوطني، وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)، الذي خرج من منسقية المعارضة بمشاركته في الانتخابات النيابية والبلدية الأخيرة، والتي حقق فيها المركز الأول ضمن أحزاب المعارضة المشاركة.
 
وفي هذا الإطار تجري داخل جسم المعارضة، مشاورات واسعة، واتصالات، من أجل اتخاذ موقف موحد من المشاركة أو المقاطعة، في حين يؤكد عدد من السياسيين المعارضين أنه في حالة الاتفاق على المشاركة فسيطرح خيار المرشح الموحد، الذي قد يمكن قوى المعارضة من منافسة جادة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، الذي تنتهي ولايته في يوليو المقبل.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة