مجتمع

المعارضة تؤكد حرصها على انجاح الحوار، وتتهم الطرف الاخر بالتراجع عن الاتفاق

 اتهم احمد ولد داداه  رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية محمد ولد عبد العزيز بأنه “يريد التراجع عن بعض النقاط الاساسية” في مشروع الاتفاق الذي نوقش الخميس في دكار للخروج من الازمة.

وقال ولد داداه “قبل 48 ساعة, تم التوصل الى اتفاق غير مكتوب مع فريق ولد عبد العزيز, لكننا نلاحظ منذ ذلك الحين رغبة لدى هذا الفريق في التراجع عن نقاط اساسية”.

واكد زعيم المعارضة ان “هذا الاتفاق موجود, والشهود عليه كثر ويتمتعون بالصدقية, ومنهم مندوبو المجموعة الدولية والرئيس عبدالله واد (السنغال) الذي عرضه عليه الاقطاب الثلاثة” (الموريتانيون الممثلون في المفاوضات).

لكن ولد داداه اكد ان المعارضة ما زالت “متفائلة” و”مستعدة لتنازلات في حدود الممكن لاخراج البلاد من الازمة”.

من جهته

قال محمد جميل منصور إن “مفاوضات داكار تجعل الشعب الموريتاني يعيش أمل حل الأزمة” مؤكدا أن “الجبهة والتكتل مصران على تقوية هذا الأمل، رغم تصريحات الطرف الآخر والتي لا تخدم المفاوضات” حسب تصريحه.

واكد ولد منصور – الرئيس الدوري للجبهة في مؤتمر صحفي عقده مع ولد داداه في حزب التكتل – إن “تنازلات كبيرة قدمتها وفود المعارضة سبيلا  لوفاق تم بالفعل يوم أمس قبل أن  يتراجع الطرف الآخر في اللحظة الأخيرة” وفق تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة