مجتمع

المعارضة تستنكر اساءة التلفزيون لقادتها وتطالب بمحاسبة من يقفون وراء ذلك

استنكرت احزاب المعارضة الديمقراطية ما قام به التلفزيون الموريتاني مما اسمته بث صورة مشوهة” من المؤتمر الصحفي الذي نظمته احزاب المعارضة الديمقراطية يوم الإثنين 7/12/2009 في فندق الخاطر، أساءت فيه كالعادة إلي بعض القادة السياسيين ونعتتهم بأوصاف غير لائقة، و لفقت تهما، مزيفة الحقائق والوقائع لمضامين المؤتمر الصحفي .

وقالت احزاب المعارضة في بيان مشترك توصلت صحراء ميديا لنسخة منه ان ما قام به التلفزيون هو تضليل للراي العام .

ونددت المعارضة بهذا العمل وطالبت بمحاسبة مرتكبيه وتوقفهم عن مثل هذه التصرفات فورا، وقبل فوات الأوان.

واكدت ان مؤتمرها الصحفي – خلافا لما بثه التلفزيون- كان منصبا على “وضع حد للممارسات غير الأخلاقية و الخطيرة علي اقتصاد البلاد و بقائها، ومحاربة الفساد بطريقة حقيقية بعيدا عن الشعارات الفارغة و تصفية الحسابات؛ والتنبيه علي خطورة النهج الذي تسلكه سلطة الجنرال والذي يهدد استقرار وأمن البلاد” على حد تعبير البيان.

واعتبر بيان المعارضة ان ” هذه التصرفات الخارقة من طرف التلفزة الوطنية بالأمس تتنافى مع ما يكفله الدستور من حق التعبير، كما تتنافى مع أخلاقيات مهنة الصحافة؛ وانها تبرهن على تمادي السلطة الحاكمة في اختطاف وسائل الإعلام الرسمية، بدلا من جعلها أداة للتعبير الصادق عن مشاعر المواطنين” حسب نص البيان .

كما طالبت في ختام البيان ” كافة الفاعلين، وهيئات المجتمع المدني، والنخبة والمهتمين بالشأن العام أن يقفوا في وجه هذه الخروقات ومروجيها” .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة