أخبار

المعارضة تطالب بالتسجيل على اللوائح الانتخابية وإظهار الرفض

طالب الرئيس الدوري للمنتدى الوطنى للديمقراطية والوحدة المعارض محمد جميل ولد منصور الموريتانيين بالتسجيل في اللوائح الانتخابية لإظهار رفضهم للتعديلات الدستورية المرتقب التصويت عليها 15يوليو المقبل.

وقال ولد منصور خلال مهرجان شعبي بمقاطعة دار النعيم إن النظام بدل حل مشاكل المواطنين يسعى إلى تبديد الأموال الطائلة في تعديل الدستور لتغيير علم البلاد و نشيدها و إلغاء محكمة العدل السامية، وفق تعبيره.

الرئيس الدوري للمنتدى شدد على أن “أغلب المدن في الداخل تشهد مظاهرات مطالبة بالماء الصالح للشرب، وتشهد مختلف القطاعات العمالية تظاهرات و إضرابات، و يتظاهر الشباب مطالبا بفرص عمل”.

و حمل ولد منصور النظام الحاكم المسؤولية عن ما سماه “زرع الفتنة بين فئات الشعب مشيرا إلى أن أيادي النظام غير بعيدة من الأحداث التي عكرت صفوة اللحمة الوطنية و ما يتم تداوله من تسجيلات في نفس الإطار”.

و أوضح الرئيس الدوري للمنتدى أن النظام يحاول أن يضع المواطن بين خيارين إما الرضا بالظلم و السكوت عليه أو الفتنة ، مؤكدا رفض المنتدى لذلك و تمسكه برفض الظلم مع نبذ الفوضى.

أغلب المتدخلين من قادة المنتدى دعوا إلى تضافر جهودهم حتى تصل رسالة للنظام مفادها أن الشعب يرفض استمرار الفساد و يرفض التعديلات الدستورية، مشددين على أنه لا ينبغي الإقدام عليها إلا في ظروف اجماعية، و وفاق.

ولفت القادة إلى ما وصفوها بوضعية المواطن الصعبة و الأمن المعدوم، مشيرين إلى أن النظام يحاول مشاغلة المواطنين عن كل ذلك “بتغيير العلم و النشيد ذي الطابع الاسلامي الذي نعتز به”.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة