مجتمع

المعاهدة تكشف تفاصيل اللقاء الذي جمع عزيز بولد بلخير

قالت أحزاب المعاهدة من أجل التناوب السلمي، إن رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي مسعود ولد بلخير دعا خلال لقائه برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، الجمعة الماضي، إلى تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية، من أجل إعطاء فرصة للحوار.

وأضافت المعاهدة في بيان صحفي وزعته صباح اليوم الاثنين بنواكشوط، أن “الرئيس مسعود ولد بلخير تقدم إلى رئيس الجمهورية بجملة من الاقتراحات التي ترى المعاهدة أنها ضرورية لاستئناف الحوار ونجاحه”، وأشارت إلى أن من أبرز هذه النقاط “إرسال النظام لمزيد من إشارات بناء الثقة وضرورة تحمله الجزء الأكبر من تذليل ما يعترض استئناف جلسات الحوار المتوقفة”.

وأوضح بيان المعاهدة أن ولد بلخير أكد للرئيس مطالب المعاهدة المتمثلة في: “إعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات و المجلس الدستوري بصفة توافقية”، بالإضافة إلى “تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة وفق آجال توافقية على أن تبدأ فترة التمديد اعتبارا من تاريخ تشكيل اللجنة المستقلة الجديدة”.

وأضاف البيان أن ولد بلخير تطرق في حديثه مع الرئيس لنقاط أخرى تتعلق بإجراءات ضمان حياد الدولة، وتسهيل وتسريع التقييد السكاني وتمديد مدة الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي وتدقيق اللائحة الانتخابية الناتجة عنه.

وأشارت أحزاب المعاهدة إلى أن رد ولد عبد العزيز على النقاط التي تقدم بها ولد بلخير كان “إيجابيا” حيث أبدى “استعداد الحكومة الكامل لبحث كافة هذه القضايا والشروع في تطبيق ما يتم عليه منها دون تأخير”.

وخلصت المعاهدة إلى دعوة كافة الأطراف إلى العودة بشكل فوري لطاولة الحوار وتجاوز الخلافات الشكلية بغية والدخول في جوهر قضايا الحوار لإيجاد حلول توافقية، وفق تعبيرها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة