المغرب العربي

المغرب يستضيف جولة جديدة من المحادثات الليبية

تستضيف الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، جولة جديدة من المحادثات بين الأطراف الليبية المتصارعة، بمدينة الصخيرات المغربية، في محاولةٍ لإنهاء صراع يهدد بتقسيم البلاد.
 
واعتبر مسؤولون غربيون، أن محادثات الأمم المتحدة هي الأمل الوحيد لتشكيل حكومة وحدة، ووقف القتال بين الجماعات المتحالفة مع كل من الحكومتين.
 
ولم تسفر جولات سابقة من المحادثات عن تقدم يذكر، مع نشوب جدال على مدى أشهر، بين الحكومتين والبرلمانيين بشأن اتفاق لتشكيل حكومة وحدة، ولكن الأمم المتحدة أكّدت أنّ هذه الجولة ستكون حاسمة.
 
وأشارت بعثة الأمم المتحدة لليبيا في بيانٍ لها، إلى أنّ “البعثة تلقّت آلاف الرسائل من الليبيين الذين هم في غاية القلق إزاء الأوضاع المتردية في بلادهم، إذ طالبوا باستئناف مباحثات الحوار بشكل عاجل، كما أعربوا عن أملهم بأن الأطراف السياسية الليبية سوف تنتهز الفرصة وتسرع في عملية الحوار، بغية إبرام اتفاق سياسي بسرعة لوضع حد للنزاع
“.
إلى ذلك، ذكرت الأمم المتحدة، على موقعها على الإنترنت “أنّ المجتمعين سيناقشون في الصخيرات المسودة الجديدة للاتفاق السياسي، بالاستناد إلى الملاحظات التي قدمتها الأطراف أخيراً“.
يشار إلى أنّ الحكومة الليبية، المعترف بها دولياً، اضطرت للعمل من شرق البلاد، منذ سيطرة تحالف ” فجر ليبيا  على العاصمة طرابلس، وتشكيله حكومة موازية العام الماضي.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة