مجتمع

المغرب يعزز تعاونه مع غينيا بيساو بـ16 اتفاقية جديدة

وقعت الحكومة المغربية مع نظيرتها في غينيا بيساو، خلال الزيارة التي يجريها العاهل المغربي الملك محمد السادس لبيساو منذ أول أمس الخميس، على 16 اتفاقية تعاون شملت مجالات عديدة كالفلاحة والبنية التحتية والجمارك.

وقد أشرف على توقيع الاتفاقيات الملك محمد السادس ورئيس غينيا بيساو جوزي ماريو فاز، بالقصر الرئاسي في بيساو، بحضور أعضاء من حكومتي البلدين.

وتشير المصادر إلى أن حجم التعاون بين المغرب وغينيا بيساو لم يكن يتجاوز ثلاث اتفاقيات فقط، في حين قال وزير الخارجية الغيني إن توقيع 16 اتفاقية تعاون دفعة واحدة “أمر غير مسبوق بالنسبة لنا في غينيا بيساو”.

في غضون ذلك قال وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، في تصريح صحفي عقب التوقيع على الاتفاقيات، إنها “تدخل في إطار خطة المغرب للتعاون جنوب-جنوب الرامية لخلق شراكات رابحة مع بلدان أفريقيا جنوب الصحراء”.

وشملت الاتفاقيات التعاون في مجال الأمن والحكامة المحلية بين وزارتي الداخلية بالبلدين، واتفاقية متعلقة بإلغاء التأشيرات لحاملي جوازات السفر الديبلوماسية أو جوازات السفر المتعلقة بمهمة أو الخاصة، وتفادي الازدواج الضريبي والوقاية من التهرب الضريبي في مجال الضريبة على الدخل، وتشجيع الحماية المتبادلة للاستثمارات.

كما وقع البلدان على بروتوكول تعاون في مجال العدل، واتفاقية تعاون في مجال الصيد البحري وتربية الأسماك، وأخرى في المجال الفلاحي.

كما شملت الاتفاقيات الموقعة، اتفاقية ثلاثية الأطراف بين المغرب وغينيا بيساو ومنظمة الفاو في إطار التعاون جنوب-جنوب، واتفاقية إطار للتعاون التقني في مجال البنيات التحتية، وأخرى في مجال الصحة.

وشمل التعاون الجديد بين المغرب وغينيا بيساو مجال المعادن من خلال اتفاقية للتعاون وتبادل الخبرات، هذا بالإضافة إلى التعاون في مجال الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

واتفق البلدان أيضاً على التعاون في مجال الخدمات، حيث تم التوقيع على اتفاقية بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في المغرب، وشركة الكهرباء والماء بغينيا بيساو؛ واتفاقية شراكة أخرى لتطوير الطاقة الشمسية بين الوكالة المغربية للطاقة الشمسية ووزارة الطاقة والصناعة في غينيا بيساو.

وفي الأخير اتفق البلدان على اتفاقية إطار للتعاون في مجال التكوين المهني، واتفاقية أخرى تتعلق بتقديم منح للدراسة والتدريب بالمغرب لفائدة الطلبة والاطر التقنية بغينيا بيساو.

ومن المنتظر أن يختتم العاهل المغربي زيارته لغينيا بيساو مساء اليوم السبت، حيث سيتوجه إلى كوت ديفوار، المحطة الثالثة من جولته الأفريقية التي سبق أن قادته إلى السنغال وينتظر أن تختتم من الغابون.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها عاهل مغربي دولة غينيا بيساو، فيما سبق للملك محمد السادس أن زار كوت ديفوار ثلاث مرات في غضون السنوات الثلاث الأخيرة، وزار السنغال سبع مرات منذ عام 2001، ونظم زيارات عديدة إلى الغابون.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة