منوعات

المنتحر داخل الحرم المكي فرنسي من أصل جزائري

كشفت وسائل إعلام سعودية أمس السبت هوية الرجل الذي انتحر يوم الجمعة داخل الحرم المكي، وأفادت أنه مواطن فرنسي من أصول جزائرية، وليست آسيوية، كما تحدثت تقارير في اليوم الأول لانتحاره.

وكان شخص انتحر يوم الجمعة في الحرم المكي بالقفز من الدور العلوي إلى صحن المطاف، ولم تنجح عملية اسعافه، ليلقي مصرعه على بعد ذلك بقليل.

وحسب المعلومات الواردة في البطاقة التعريفية للمعتمر المنتحر، الصادرة عن وزارة الحج والعمرة السعودية ونشرتها وسائل إعلام محلية، فاسمه “أزوز بوتوبا” ويبلغ 26 عاما ووصل إلى السعودية في الـ18 من رمضان الجاري عن طريق مطار الأمير محمد، وكان من المقرر أن يغادر بعد خمسة أيام على وصوله.

وقدم المنتحر  إلى المدينة المنورة كمحطة أولى له على الأراضي السعودية، قبل أن ينتقل إلى مكة المكرمة لإكمال نسك العمرة، وفتح تحقيق في الوقعة،.

وتحتفظ السلطات السعودية بجثة المنتحر  في مستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة، لحين انتهاء التحقيق في واقعة انتحاره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة