مجتمع

المنتدى يوافق “مبدئياً” على المشاركة في الحوار

 

اتفق قادة أحزاب المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أمس الثلاثاء، على القبول “مبدئياً” بالدخول في حوار مع النظام، في حين دعا أحمد ولد داداه الذي يرأس المنتدى إلى ما أسماه “الحذر وعدم الانخداع”.
 
جاء ذلك خلال اجتماع عقده قادة الأحزاب في مقر حزب تكتل القوى الديمقراطية، لمناقشة مشاركة المنتدى في الحوار، قال قيادي في المنتدى لـ”صحراء ميديا” إنه استمر لساعات، وشهد نقاشاً صريحاً حول طرق وآليات الدخول في حوار مع النظام والاستجابة لدعوة الحكومة.
 
وأضاف المصدر الذي فضل حجب هويته أن “الاجتماع طبعته الإيجابية، حيث عبر كل طرف عن رؤيته للحوار”، ولكن المصدر أشار إلى أن “فشل تجارب الحوارات السابقة هيمنت على النقاشات” في ظل مخاوف بعض الأطراف من تكرار التجربة.
 
وخلال الاجتماع فاجأ أحمد ولد داداه قادة المنتدى المجتمعين بعدم وضعه لأي شروط من أجل الدخول في حوار مع النظام، ولكنه في نفس الوقت دعا إلى “الحذر وعدم الانخداع”، وفق تعبيره.
 
واتفقت الأحزاب المجتمعة على الخروج بموقف موحد يقضي بالقبول المبدئي بالحوار، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لصياغة آليات وطريقة المشاركة ضمت كلاً من: محمد ول مولود (اتحاد قوى التقدم)؛ جميل ولد منصور (التجمع الوطني للإصلاح والتنمية – تواصل)، يحيى ولد أحمد الوقف (عادل)؛ أحمد ولد لفظل (تكتل القوى الديمقراطية).

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة