مجتمع

المنسقية: ولد عبد العزيز يسعى إلى “زرع الخلاف بين أبناء الشعب” الذين وحدهم الإسلام

المنسقية: ولد عبد العزيز يسعى إلى

إسلم ولد عبد القادر: ولد عبد العزيز خلق المشاكل العرقية في موريتانيا لأنه ليس موريتانيا

بوكي – محمد ولد زين

اتهم باممادو الحسن، الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالسعي إلى “زرع الخلافات بين أبناء الشعب الموريتاني”؛ الذين وحدهم الإسلام و”لن يستطيع هو التفرقة بينهم”.، حسب تعبيره.

وأضاف با ممادو؛ خلال مهرجان لمنسقية المعارضة صباح اليوم الجمعة  في مدينة بوكى بولاية لبراكنه؛ أن “الناس لا يحتاجون إلى الطرق وإنما ما يسدون به رمقهم، ويحسن من ظروفهم الصعبة”؛ موضحا أن العائدين من السنغال والذين “رحلوا قصرا تمت إعادتهم دون أن يحصلوا على آية حقوق”.
وأشار الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة إلى أن الإحصاء الحالي يجرى في “ظروف غامضة ومع ذلك لم ينتهي ولا نعرف الهدف منه”؛ مؤكدا أن “الانجازات في بوكى تمت بفضل عمد المعارضة ونوابها؛ ولا دخل للدولة فيها”؛ حسب تعبيره.
من جهته  أكد صالح ولد حننا؛ أن مدينة بوكى كانت ومازالت إحدى “قلاع المعارضة التي ظلت صامدة رغم التهميش والإقصاء ولم يثنيها ذلك وبقي دورها بارزا في المعارضة الموريتانية”.
وأضاف ولد حننا؛ أن واقع موريتانيا اليوم يلخص في عبارة واحدة وهي أنها أصبحت “تتخبط  في أزمة سياسية حقيقة خلقها استيلاء عسكري على السلطة وهو اليوم يسعى للتمسك بها أكثر، وله دور مشهود في الفساد”؛ على حد وصفه.
بدوره انتقد القيادي في حزب “ايناد” اسلم ولد عبد القادر؛ الرئيس الموريتاني متهما إياه بـ”خلق المشاكل العرقية في موريتانيا لأنه ليس معنيا بها، لأنه ليس موريتانيا “؛ حسب وصفه.
وقال ولد عبد القادر؛ إنه من المؤسف أن “يموت الناس على الضفة من شدة الجوع”؛ في الوقت الذي يوزع فيه النظام المساعدات على الطوارق؛ مشيرا إلى أن رؤساء المعارضة لن يسقطوا النظام وحدهم وإنما الشعب الموريتاني الذي تكشفت أمامه وعود ولد عبد العزيز”؛ وفق تعبيره.
إلى ذلك اعتبر الساموري ولد بي من خلية الأزمة في حزب التحالف أنه حان الأوان لتكون “موريتانيا دولة يجد فيها الحراطين حقوقهم؛ ولا مكان فيها للرق ولا ولد عبد العزيز”؛ مضيفا أن النظام الحالي “لم يعد مؤهلا لقيادة البلاد في الظروف الحالية”؛حسب قوله.
محفوظ ولد بتاح؛ رئيس حزب اللقاء الديمقراطي أكد أن منسقية المعارضة تحمل مشروعا مجتمعيا متكاملا لا مكان فيه للإقصاء والتهميش الذي عانت منه منطقة الضفة طيلة الأحكام الماضية التي تعاقبت على دفة الحكم في البلاد.
يشار إلى أن مهرجان منسقية المعارضة في بوكى شهد تدخل كافة رؤساء الأحزاب؛ إضافة إلى كلمة ترحيبية لعمدة بوكى؛ وسيتوجه وفد منسقية المعارضة زوال اليوم إلى مدينة كيهيدي التي سيعقد بها مهرجانا جماهيريا مساء اليوم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة