أخبار

المنطقة الحرة تثمن اختيار نواذيبو لتخليد الاستقلال

ثمنت سلطة منطقة نواذيبو الحرة اختيار السلطات الموريتانية مدينة نواذيبو لتخليد الذكرى الخامسة والخمسين للاستقلال الوطني
 وأضافت سلطة المنطقة الحرة في بيان وزعته اليوم السبت أن هذا الاختيار يستدعي من جميع المدينة أن يقفوا وقفة رجل واحد من أجل المشاركة في جهود تنظيفها، والتحلي بالسلوك المدنية والأساليب الحضارية، ليتسنى لها “استقبال الضيوف وهي في أحسن أشكال البهاء والفرح”.

وأكدت أن مدينة نواذيبو ظلت إلى وقت قريب ترزح تحت وطأة النفايات التي تغمر شوارعها؛ ومع الانطلاقة الفعلية للمنطقة الحرة تم وضع خطة استراتيجية “محكمة المعالم”  تمثلت في اعتماد شركات متخصصة في النظافة وكلت إليها مهمة جمع الأوساخ وطمرها وإزالتها من المدينة.
 
كما تم تعيين لجنة لمتابعة وتقويم لأداء هذه الشركات، والقيام بحملة تحسيسية كبرى من أجل النظافة أشرف عليها رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة محمد ولد الداف من أجل إعطاء زخم لهذه العملية، حيث قسمت المدينة إلى خمسة قطاعات ليسهل الولوج إلى النفايات والتخلص منها بصورة فاعلة.

وأوضح البيان أن سلطة منطقة نواذيبو الحرة لم تدخر جهدا من أجل توعية المواطنين في مجال الحرص على النظافة وإبراز بعديها الاجتماعي والاقتصادي فالمدينة أصبحت وجهة للزائرين والمستثمرين والضيوف الكبار وهو ما يتطلب ظهورها بالمظهر اللائق لتكون النموذج المحتذى في هذا المجال.
 
وشدد على أن هاجس النظافة سيظل مرتبطا ارتباطا عضويا بسلوك سكان المدينة من مواطنين وأجانب، لأن أي مقاربة لحل مشكلة النظافة ومهما بذلت منطقة نواذيبو الحرة فيها من جهود ستبقى دائما ناقصة بدون تضافر جهود الجميع من أسر وأصحاب مهن وفاعلين اقتصاديين.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة