أخبار

“الموريتانية” تعتذر لأحد القضاة بسبب برنامج تلفزيوني

اعتذرت التلفزة الموريتانية (قناة الموريتانية) ليل الأحد/الاثنين لقاضي التحقيق بنواكشوط الجنوبية، ولكامل الأسرة القضائية، عن ما وصفته “بالخطأ المهني” الذي ورد في حلقة سابقة من برنامج حوار خاص.

وكانت قناة الموريتانية قد استضافت يوم الأربعاء 13 من شهر نوفمبر الجاري، النائب البرلماني، ورئيس حركة إيرا الحقوقية، بيرام ولد الداه ولد اعبيد، الذي اتهم خلال البرنامج، قاضي التحقيق بنواكشوط الجنوبية عثمان ولد محمد محمود، “بالتمالئ مع المجرمين في إحدى حالات العبودية التي كشفتها الحركة”.

وقال القاضي تعقيبا على البرنامج: “طالعت تصريح النائب البرلمانى برام الداه اعبيد في قناة الموريتانية، الذي تهجم فيه على شخصى بسبب إصداري قرارا بالامتناع عن إيداع متهمين من بينهم من اتهم بالعبودية، وكان قراري ذلك محل طعن وتعقيب فيما بعد من طرف النيابة، وتم تأكيده”.

واتهم القاضي، النائب بالتحريض عليه شخصيا بالاسم والصفة، ليلحق به بعض المدونين ليتهجموا عليه”.

وأضاف أنه تقدم بشكاية لوزير العدل الحالي، من أجل متابعة الجميع، وأضاف: “أودعت شكاية أخري لدي النيابة، لأتفاجأ به على وسيلة عمومية، يعيد نفس التحريض لشخصي بالاسم والصفة” حسب تعبيره.

ولوح ولد محمد محمود بالاستقالة، ما دام غير آمن على عرضه، وما “دام القائمون على الشأن العام، لا يفرقون بين العمل السياسي مع المهني، ولا بين السلطة والوظيفة” حسب تعبيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى