الساحل

“الموقعون بالدماء” تؤكد احتجازها لـ41 من الرعايا الغربيين شرق الجزائر

أعلن المسؤول الإعلامي لكتيبة “الموقعون بالدماء”، التي أسسها ويقودها مختار بلمختار المكنى بخالد أبو العباس، أن “فدائيين من الكتيبة” سيطروا على منشأة تابعة للشركة البريطانية بريتش بيتروليوم (Bp)، في عين أمناس شرق الجزائر.
وأضاف المسؤول الإعلامي للكتيبة في اتصال مع صحراء ميديا، أنهم “يحتجزون 41 من الرعايا الغربيين، من بينهم 7 أمريكيين وفرنسيين وبريطانيين ويابانيين”، مضيفاً أن “خمسة من المحتجزين في المصنع و36 في المجمع السكني”.
وأكد في نفس السياق أن المنشأة يوجد بها 400 جندي جزائري “لم يتم استهدافهم من طرف الفدائيين”، مشيراً إلى أن العملية تأتي “انتقاماً من الجزائر التي فتحت أجواءها أمام الطيران الفرنسي”، وفق تعبير الناطق باسم الكتيبة.
مجمع الشركة الذي تمت السيطرة عليه من طرف عناصر من الكتيبة، يقع في مدينة عين أمناس، بوﻻية اليظي شرق الجزائر.
وكان مختار بلمختار المعروف “ببلعوار” قد أسس منذ أشهر كتيبة “الموقعون بالدماء”، متوعداً كل من يشارك أو يخطط للحرب في شمال مالي، قبل أن يضيف “سنرد وبكل قوة وستكون لنا كلمتنا معكم، ووعد منا سننازلكم في عقر دياركم وستذوقون حر الجراح في دياركم وسنتعرض لمصالحكم”، وفق تعبيره آنذاك.
وجاء تأسيس الكتيبة بعد انشقاق بلعوار عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي رفقة كتيبته ذائعة الصيت “الملثمون”، والتحاقه بإدارة شؤون منطقة غاوه رفقة جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.
وفي هذه الأثناء قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن “منشأة نفطية قريبة من الحدود مع ليبيا في عين أمناس تتعرض لحادث إرهابي. سفارة بريطانيا على علم بالحادث وعلى اتصال مع السلطات المحلية”.
من جانبها، أكدت شركة بريتش بتروليوم البريطانية النفطية الأربعاء أن حقل الغاز في عين أمناس بالجزائر تعرض لحادث امني.
وقالت الشركة في بيان “ليس لدينا معلومات أخرى مؤكدة في الوقت الحالي”، وتشغل الشركة البريطانية حقل الغاز مع مجموعة ستاتويل النروجية وسوناطراك الجزائرية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة