أخبارافريقيا

الناطق باسم الحكومة: لا حوار والانتخابات في موعدها

 

أعلن وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ، اليوم الخميس، إن الانتخابات التشريعية والمحلية ستنظم في موعدها هذا العام، نافياً أن يكون هنالك أي تفكير في تأجيلها عن موعدها المحدد.

وينص القانون الموريتاني على تنظيم الانتخابات نهاية العام الجاري (شهر نوفمبر 2018)، موعد انتهاء مأمورية أعضاء البرلمان والمجالس البلدية التي انتخبت شهر نوفمبر من عام 2013، لمأمورية مدتها خمس سنوات.

وقال ولد الشيخ في مؤتمر صحفي عقب مجلس الوزراء الأسبوعي: “الانتخابات ستجري في مواعيدها”، في سياق رده على سؤال عن إمكانية تنظيم حوار جديد وتأجيل الانتخابات.

وأضاف الوزير: “لا أعتقد أن هنالك حواراً جديداً، لقد سبق أن نظم حوار مع المعارضة وحدد القوانين والتعديلات”، مشيراً إلى الحوار الذي نظم نهاية 2016 وأسفر عن تعديل الدستور الأخير، رغم مقاطعته من طرف المعارضة الديمقراطية.

وأكد ولد الشيخ أن باب المشاركة في الانتخابات مفتوح أمام الجميع، في إشارة إلى المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، اكبر ائتلاف معارض في البلاد، إذ سبق أن شكك المنتدى في الانتخابات المقبلة وقال إنه يخشى أن تكون “غير توافقية”.

ولد الشيخ اعتبر أن الأغلبية بدأت بالفعل في الاستعداد للانتخابات المقبلة، مشيراً إلى اللجنة التي شكلها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أمس من أجل تقييم عمل حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم.

وقال في هذا السياق إن تشكيل هذه اللجنة “أمر طبيعي” لأنه يأتي استعداداً لموسم انتخابي مقبل، مشيراً إلى أن هذه اللجنة تأتي بعد فترة من انتخاب الهيئات القيادية للحزب.

وأشاد الوزير بمستوى اللجنة الفنية، وقال إنها “ضمت صفوة الصفوة وأعضاؤها أصحاب كفاءات وإخلاص للحزب وللشعب”، وقد ضمت اللجنة أعضاء في الحكومة

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة