مجتمع

النعمة: القبض على عصابة تمتهن السطو على محلات السوق المركزي بالمدينة

النعمة: القبض على عصابة تمتهن السطو على محلات السوق المركزي بالمدينة

الشرطة أوقفت 9 متهمين، أحيل 3 منهم إلى السجن وفرضت رقابة قضائية على أحدهم فيما أفرج عن 5 آخرين كلهم من القصر وضمان ذويهم..

النعمة: الرجل بن عمر.

ألقت مفوضية شرطة مدينة النعمة؛ شرقي موريتانيا، الليلة البارحة القبض على عصابة تمتهن السرقة، مكونة من شخصين، وضبطت بحوزتهما 1175000 ألف أوقية، من اصل 3.900.000 أوقية، كانت قد فقدت من أحد المحلات التجارية بسوق المدينة.

وأحال زوال اليوم الثلاثاء، وكيل الجمهورية، عثمان ولد اليماني، أحد متهمين إلى السجن المدني، فيما وضع رقابة قضائية على المتهم الثاني؛ وفق مصادر عدلية.

وكيل الجمهورية أمر كذلك أمس الاثنين بإحالة اثنين من أصل سبعة متهمين مشمولين بملف سرقة عدد من بطاقات تزويد الرصيد وعدد من الهواتف النقالة وهواتف أخرى تحمل مبالغ معتبرة من “رصيد التحويل”، كما منح الحرية لخمسة آخرين من القصر بكفالة من ذويهم.

وقال، غالي ولد عبد الله، صاحب متجر بالسوق، إن العملية جاءت نتيجة حملة أمنية واسعة النطاق، شنتها شرطة الولاية منذ فترة ليست بالقصيرة، مستهدفة عددا من حالات السرقة المنظمة لمتاجر السوق.

وأكد ولد غالي أن الفلتان الأمني الذي كان يشهده السوق قبل إطلاق الحملة الأخيرة أصاب أغلب تجار المحال التجارية بحالة من الذعر وعدم الاطمئنان، خاصة بعد غلق متاجرهم ليلا، ما جعل عملية السطو تتكرر على نفس المتجر الذي نهب في وقت سابق.

ولد عبد الله نوه بالحملة الأمنية الجارية، التي تسهر عليها وحدات من الشرطة، حيث بدأت تنظم دوريات حراسة إلى جانب عدد قليل من الحراس الخصوصيين ممن ينحصر دورهم على تأمين متاجر بعينها.

وتعيد بعض المصادر مسألة إلقاء القبض على العصابة الأخيرة، إلى شكوى تقدم بها أحد المواطنين في حق إبن أخته، بعد أن لاحظ عليه مظاهر صرف مشبوهة وأنكر أمامه، ليعترف أخيرا حين ألقت الشرطة القبض عليه متلبسا بالسم شريكه الثاني وهو من أصحاب السواق؛ بحسب مصادر خاصة لصحراء ميديا.

وشكلت حادثة إطلاق سراح عدد من أصحاب السوابق من المحكومين، إعادة تشكل عدد جديد من العصابات الإجرامية، التي يستعين بعضها بالقصر لتنفيذ عمليات سطو وسرقة هددت سكينة السوق وكذا الأحياء السكنية المجاورة؛ بحسب ما أكد محمد لمين ولد أحريمو لصحراء ميديا.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة