مجتمع

النقابة الوطنية للطلاب تنفي “صبغة العنصرية” عن أحداث جامعة نواكشوط وتطالب بالتحقيق

طالبت النقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين (SNEM)؛ المحسوبة على الطلاب الزنوج والطرف الرئيس في أحداث الجامعة، بفتح تحقيق “لإنارة الموريتانيين بشكل عام حول الأحداث التي شهدتها الجامعة”.

وامتنعت النقابة، في بيان تلقته صحراء ميديا، عن وصف تلك الأحداث بالعنصرية والطائفية “لأنه بالنسبة لنا قد عانى الشعب الموريتاني في الماضي من النعرات العنصرية التي تتعارض مع ديننا الحنيف “، معتبرة أن اشتباكات الطلاب داخل الحرم الجامعي يوم أمس “لا تؤدي إلا إلى تعميق الهوة التي نحارب كل يوم من أجل تقليصها”.

وحملت الاتحاد الوطني المسؤولية عن التصرفات التي وصفتها باللا ديمقراطية، كما اتهمت إداريين في الجامعة بالتزوير. مضيفة إن مسؤوليتها تتمثل فقط “في الدفاع المشروع عن النفس”، ودعت “كل الطلاب إلى تغليب الحقيقة وحق النضال من أجل المحافظة على مصلحة موريتانيا الجميع”.

وفي سياق متصل، نددت رابطة الدكاترة العلميين عن امتعاضها من الأحداث التي اجتاحت حرم جامعة نواكشوط، واعتبرت أنها “تدل بكل وضوح على تهالك قيم التسامح و الوحدة الوطنية التي ينبغي للجامعة أن تكون منبعاً لها”.

وأهابت الرابطة؛ في بيان تلقته صحراء ميديا، بالطلاب أن “يغلبوا منطق التصالح و التلاحم من أجل تعليم عال أفضل وهم لا شك أهل لذلك، و أن يبتعدوا عن ثقافة البغضاء و العنجهية التي من شأنها أن تعصف بما قد يتبقى من أساس تعليمنا العالي ومن ثقافتنا السمحاء”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة