أخبارافريقيا

النيجر تتخوف من تعرضها لهجمات مطلع العام 2019

أعرب وزير الدفاع في النيجر كالا موتاري عن “تخوفه” من شن جماعة بوكو حرام هجمات ضد قوات بلاده مطلع عام 2019 مبديا أمله بتشكيل قوات خاصة لمواجهة “الجماعات الإرهابية”.

وأشار موتاري خلال مداخلة أمام البرلمان إلى “الوضع المقلق في نيجيريا” المجاورة حيث تمكنت بوكو حرام مؤخرا من تكبيد قواعد عسكرية للجيش “خسائر” كبيرة.

وشدد على أن مقاتلي “بوكو حرام حصلوا على معدات جديدة واستعادوا نشاطهم” معربا عن “تخوفه” من هجمات قد يشنها مسلحي الجماعة ضد النيجر اعتبارا من يناير 2019 الفترة التي يبدأ فيها انحسار مياه نهر “كومادوغو”، الذي يشكل حدودا طبيعية بين النيجر ونيجيريا، ورادعا لتسلل المتمردين النيجيريين إلى أراضي النيجر.

وأعلن موتاري عن مقتل 370 مسلحا من بوكو حرام واعتقال نحو 100 آخرين، خلال العملية التي شنتها القوة المشتركة المتعددة الجنسيات (التي تضم جنودا من الكاميرون والتشاد والنيجر ونيجيريا) في النصف الأول من العام الجاري بمنطقة بحيرة تشاد.

وكانت السلطات في النيجر قد أعلنت في نهاية إبريل الماضي عن تنفيذ عملية عسكرية إقليمية واسعة في حوض بحيرة تشاد المشتركة لتطهير المنطقة من جماعة بوكو حرام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة