الساحل

النيجر.. ثمانية قتلى في هجوم استهدف شركة فرنسية

كثف الجيش النيجري من دورياته، اليوم الجمعة، في منطقة « ديفا » بعد هجوم استهدف موقعاً تابعاً لشركة « فوراكو » الفرنسية المختصة في حفر المناجم، وخلف الهجوم ثمانية قتلى من ضمنهم مسؤول محلي.

الهجوم الذي وقع أمس الخميس أودى بحياة سبعة موظفين ومسؤول محلي، ويعتقد أن جماعة « بوكو حرام » هي من نفذته.

وأفاد بيان للشركة بأن « مجموعة من الإرهابيين هاجمت المبنى، حيث كان فريق من عمال الحفر والأخصائيين التقنيين التابعين لفوراكو يأخذون قسطا من الراحة في قرية تومور جنوب شرق النيجر ».

وأضاف البيان: « فتح المهاجمون النار على الموظفين الذين كانوا نائمين فقتلوا ثمانية أشخاص، وأصابوا خمسة بجروح ».

وتشير المعلومات الأولية إلى أن القتلى السبعة يحملون الجنسية النيجرية، وكانوا يعملون على حفر بئر لتزويد مخيم للاجئين بالمياه الصالحة للشرب.

كما تشير هذه المعلومات إلى مقتل أحد المهاجمين، بينما تمكنوا خلال الانسحاب من الاستحواذ على سيارتين تابعتين للشركة الفرنسية.

وتشن جماعة « بوكو حرام » بين الفينة والأخرى هجمات داخل الأراضي النيجرية، خاصة في منطقة ديفا الحدودية مع نيجيريا.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة