الصحافة

النيجر: صحيفة تتحدث عن “غياب تام” لأي مقاومة للتدخل الفرنسي

النيجر: صحيفة تتحدث عن
كان التقدم السريع للقوات الفرنسية و المالية في حرب الشمال واستعادة مدينة تينبكتو التاريخية أبرز عناوين الصحف المحلية في مالي، كما اهتمت صحف صادرة في المنطقة أمس بالحرب في مالي وانعكاساتها على استقرار المنطقة، كما تناولت ملف الرئيس الايفواري السابق لوران غباغبو،  وكأس افريقيا لكرة القدم 2013، التي تنظم بجنوب أفريقيا .
وفي مالي، كتبت صحيفة (ليسور) أنه في ظل هذا التقدم الملحوظ٬ “يتم تنفس الصعداء بعدما بدا أن فرنسا على الطريق الصحيح لتحقيق التحدي العسكري الأول في بلدنا٬ جراء الانتشار في المدن التي كانت تخضع لمراقبة الإسلاميين”٬ مؤكدة أن ” الجيش الفرنسي سخر لكسر الطوق الذي كان مفروضا على المدينتين الاستراتيجيتين غاو وتينبكتو٬ كافة الوسائل من طائرات ومروحيات ودبابات وقوات خاصة “.
من جانبها توقفت (لونوفيل أوريزون) عند الجانب المالي لهذه الحرب من خلال التطرق للمؤتمر الدولي للمانحين الذي يعقد اليوم الثلاثاء في أديس أبابا٬ بمقر الاتحاد الأفريقي لتمويل نشر قوة أفريقية في مالي وإعادة الهيكلة الجيش المالي٬ معتبرة أن هذا المحفل الدولي سيوفر فرصة للمجتمع الدولي لإظهار التضامن مع مالي جراء الحرب التي تخوضها.
أما الصحيفة النيجرية (لونكيتور) “المحقق” فكتبت من جهتها أن “لا شيء يبدو من آثار لمقاومة تقدم القوات المالية والفرنسية والتشادية وكذا القوات التابعة لمجموعة بلدان غرب افريقيا”.
وفي كوت ديفوار٬ ركزت الصحافة تعاليقها على عودة ملف لوران غباغبو بعد ادخال تعديلات على التهم الموجهة له من قبل المدعية العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا مما بجعله مسؤولا مباشرا عن الجرائم ضد الإنسانية خلال أزمة ما بعد الانتخابات في البلاد.
وتحت عنوان ” بنسودة تحكم الخناق على غباغبو٬” كتبت صحيفة (انتر ) فقبل جلسة إقرار التهم المقررة في 19 فبراير٬ قامت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بإصدار وثيقة تعدل بموجبها الاتهامات الموجهة ضد الرئيس السابق لكوت ديفوار ٬ وتضم 108 نقطة .
أما في جنوب أفريقيا٬ فقد ركزت اهتمامات الصحف المحلية على كأس افريقيا للأمم 2013 إذ عادت للحديث مجددا عن المقابلة التي جمعت المغرب وجنوب افريقيا الأحد الماضي في إطار (المجموعة أ).
وهكذا كتبت صحيفة (سيتي بريس) أن ” المغرب غادر بالفعل كأس 2013 “٬فيما رأت (سويتان)٬ أنه بعد سيطرته على مجريات اللعب خرج الفريق الوطني المغربي بسبب ” أخطاء صغيرة لا تغتفر تعزى على العموم٬ لعدم التركيز”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة