أخبار

الرئيس الموريتاني يشارك في « مسيرة » مناهضة للتمييز

أعلنت الوزارة الأولى عن تنظيم مسيرة وطنية موحدة  الأربعاء المقبل ضد التمييز و المساس بتماسك الشعب الموريتاني بحضور الرئيس محمد ولد عبد العزيز . 

 

وحسب بيان أصدرته مساء اليوم الخميس فإن هذه المسيرة  ، جاءت للوقوف في وجه الخطابات المشحونة بالكراهية والتحريض على الفرقة، أيا كانت مصادرها، حسب البيان.

وأوضحت الوزارة الاولى أن المسيرة “من أجل التعبير القوي عن موقف وطني موحد ضد كل أشكال التمييز وضد كل ما من شأنه أن يؤدي إلى المساس بتماسك الشعب وتضامن مكوناته”، وفق تعبير البيان.

وقال البيان إن المسيرة ستنطلق على تمام الساعة الثامنة صباحا عبر شارع جمال عبد الناصر، وتنتهي بمهرجان بساحة المطار القديم .

 

وكان حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا قد أعلن تنظيم مسيرة جامعة ، لمحاربة خطاب الكراهية ، الذي ترى السلطات أنه تصاعد في الآونة الأخيرة . 

وبعد إعلان الحزب الحاكم عن المسيرة ، أثارت تدونية نشرها القيادي في “ميثاق الحراطين”الساموري ولد بي جدلاواسعا ، بعد حديثه عن التعرض لتهديد بالسلاح أثناء اجتماع في وزارة الوظيفة العمومية  ، وهو ماتم نفيه من طرف النقابات الحاضرة. 

ولم تعلن الأحزاب السياسية المعارضة في موريتانيا حتى الآن عن مشاركتها في المسيرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى